أسندت وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية مؤخرًا تشغيل (دار الحماية الاجتماعية) بمحافظة جدة إلى جمعيتي "المودة للتنمية الأسرية" بمنطقة مكة المكرمة، "وحماية الأسرة الأهلية"، بهدف حماية النساء والأطفال وتقديم البرامج المساندة لهم، إضافة إلى إيجاد دور لإيواء المعنفين والمعنفات.

وكشفت الوزارة لـ"المدينة" أن الجمعيتين ستقومان بكافة الخدمات وتطبيق البرامج، منذ استقبال الحالة وتقييم المخاطر ومن ثم الفحص والتصنيف، وتحديد خطة السلامة والاستجابة وتقديم عدة برامج، منها: إدارة الحالة، دعم النساء، الحفاظ على الأسرة، تعافي الأطفال، التواصل السليم، تعديل سلوك المعتدين، وفي حال كانت هناك حاجة للإيواء حسب نتائج تقييم المخاطر يتم إيواء الحالة وتقديم كافة الخدمات والدعم.