أطلقت الهيئة العامة للموانئ السعودية "موانئ" مبادرة لدعم الخطوط الملاحية العالمية عبر موانئ الساحل الغربي، لضمان مرونة سلاسل الإمداد العالمية وحركة التجارة في البحر الأحمر.

وقالت "موانئ" في تغريدة على موقع "تويتر" يوم الاثنين: "على خطى المملكة الحثيثة في دعمها اللامحدود، نطلق مبادرة لدعم الخطوط الملاحية العالمية عبر موانئ الساحل الغربي لضمان مرونة سلاسل الإمداد العالمية والحركة التجارية البحرية على البحر الأحمر".

و​أعلنت الهيئة تقديم المبادرة لدعم الخطوط الملاحية العالمية العالقة في جنوب قناة السويس على ساحل البحر الأحمر وذلك في حال تحول هذه السفن إلى ميناء جدة الإسلامي وإنزال حاوياتها بالميناء.

وأفادت بأن هذا الدعم يتمثل بزيادة فترة الإعفاء من أجور التخزين لحاويات المسافنة لتصبح 60 يوما بدلا من 30 يوما وذلك لمدة 3 أشهر، وذلك اعتبارا من تاريخ 27 مارس 2021 بما يسهم في دعم القطاع اللوجستي العالمي وتسيير حركة التجارة البحرية.

يذكر أن ميناء جدة الإسلامي يحتل المرتبة الأولى بين موانئ البحر الأحمر ويقع على الشريان التجاري البحري الذي يربط الشرق الأقصى وأوروبا، ودول القرن الإفريقي عبر 62 رصيفا مزودة بأحدث التجهيزات والتقنيات وفقا للمواصفات الدولية، بطاقة استيعابية تبلغ 130 مليون طن.