تمكن فريق طبي في مستشفى الملك عبدالعزيز بجدة من إنقاذ ذراع مريض ثلاثيني من البتر، بعد أن أصيب بقطع رضي في الذراع الأيسر نتج عنه انقطاع كامل للدورة الدموية في الذراع واليد، مع وجود نزيف حاد بالجزء العلوي للجسم.

وكان قسم الطوارئ بالمستشفى قد استقبل الحالة في غياب تام عن الوعي، وبعد مناظرة الفريق الطبي له تبين وجود تهتك في الشريان العضلي وانقطاع في الأعصاب والعضلات، وهذا ينتهي عادة في معظم الحالات ببتر الطرف العلوي، وأجريت الإسعافات الأولية اللازمة للمريض بالطوارئ، وتحويله إلى العمليات في الحال لإجراء عملية جراحية دقيقة، وبفضل الله قام فريق جراحة الأوعية الدموية بإصلاح الشريان الأساسي وتوصيله، حيث رجعت الدورة الدموية للطرف العلوي وتم إنقاذه، بقيادة الدكتور عبدالصمد العرجا والدكتور حامد النفيعي.

وجرت مناظرة الحالة بعد العملية ومراجعة نبض اليد والتأكد من تشبع الأكسجين باليد، ونقل المريض إلى القسم الداخلي لاستكمال العلاج والمتابعة، حيث يتمتع بصحة جيدة.