وقّعت جمعية البر بجدة اتفاقية تعاون مع المنصة السعودية، يتم من خلالها نشر إعلانات الفعاليات والندوات والبرامج التدريبية مجاناً من خلال منصات التواصل الاجتماعي التابعة للمنصة لصالح الأيتام والأسر المستفيدة من خدمات الجمعية، مقابل عدد من المزايا والتسهيلات المتفق عليها التي ستقدِّمها الجمعية للمنصة، في إطار تبادلِ المنافع بينهما.

وجاءت الاتفاقية ترجمة للجهود الحثيثة التي يقوم بها الطرفان لتقديم الخدمات الاجتماعية التي تجسّد مفهومَ المسؤولية الاجتماعية.

وقال المهندس محيي الدين بن يحيى حكمي مدير عام الجمعية: إن هذه الاتفاقية تأتي بهدف تطوير العمل الإداري، والعمل الخيري عموماً، الذي يعتبر الجانب الإداري جزءاً منه، وسيكون لها مردود إيجابي على تطوير الموظفين وعلى أداء الجمعية.

وأضاف الحكمي: إن مثل هذه الاتفاقيات الهامة تجسد الدور الفاعل الذي تقوم به جمعية البر لخدمة المجتمع ودعم المستفيدين من الأسر المحتاجة والأيتام وتمكينهم وتطوير مهاراتهم، لتحقيق الأهدافِ الاستراتيجية للجمعية المنبثقة من رؤية بلادنا التنموية، كما تجسّد البعد الإنساني لأداء المسؤولية الاجتماعية، من خلال تقديم الخدمات ذات الأثر المستدام التي تترك بصماتها في التنمية المجتمعية بما يجسّد مستهدفاتِ رؤية بلادنا التنموية.

ومن جهته ثمَّن حامد عمر العطاس المدير التنفيذي للمنصة الجهود الكبيرة التي تبذلها الجمعية منذ تأسيسها قبل أربعين عاماً، بعد أن استمع والحضور الى العرض المرئي الذي قدَّمه الأستاذ مبارك حسين آل سراج مدير إدارة الاستدامة المالية بالجمعية والذي استعرض من خلاله مسيرة الجمعية وأنشطتها وبرامجها ومشاريعها الحالية والمستقبلية.

وقال العطاس: إننا سعداء بتوقيع هذه الاتفاقية التي تدخل في إطار الشراكات المجتمعية التي تخدم جميع شرائح المجتمع في إطار أداء المسؤولية الاجتماعية بكل أبعادها التنموية والتي تعتبر واحدة من الأهداف الاستراتيجية لرؤية المملكة.