يرعى صاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن سعد بن عبدالعزيز آل سعود، أمير منطقة حائل، غداً, افتتاح المؤتمر الافتراضي تحت عنوان " الاتجاهات الحديثة في العلوم التربوية" الذي تنظمه جامعة حائل، ممثلة في كلية التربية، بمشاركة عددٍ من المتحدثين من أصحاب التخصص والاهتمام بهذا المجال ويستمر يومين.

وأكد رئيس جامعة حائل الدكتور خليل بن إبراهيم البراهيم سعي الجامعة من خلال هذا المؤتمر إلى التطلعات نحو الاتجاهات الحديثة في العلوم التربوية، وأن تكون الرائدة في إحداث نقلة نوعية في المجالات التعليمية والتربوية على المستوى المحلي والإقليمي والعالمي، بالإضافة إلى الوقوف على أحدث الدراسات والبحوث في مجال التربية والتعليم، ورصد التجارب المحلية والعالمية المعاصرة في المجالات التربوية واستشراف معالم التحديات الحديثة التي يمر بها الميدان التربوي والتعليمي، كما تسعى إلى إبراز دور التقنيات والإستراتيجيات التعليمية الحديثة في خدمة المستفيدين، والوصول إلى أفكار أصيلة قادرة على إحداث تطوير في ميدان التربية والتعليم , ومناقشة القضايا التي تواجه النظام التعليمي العام والعالي وتطلعاته المستقبلية وتوفير الفرص للباحثين والمختصين في مجال التعليم لتبادل الخبرات البحثية والعلمية في أثناء عقد جلسات ونقاشات المؤتمر.

وبيّن معاليه أن الجامعة تعمل على دعم البرامج التطويرية التي تخدم العملية التعليمية التي تحظى بدعم سموّ أمير المنطقة، وسموّ نائبه ورعاية سموّه لهذا المؤتمر , مؤكداً أن رعايته لهذا المؤتمر امتدادٌ لما تحظى به الجامعة من رعاية واهتمام في ظل دعم معالي وزير التعليم لتهيئة البيئة المناسبة لدعم البرامج التطويرية للتعليم في جميع المجالات.

من جهته أوضح عميد كلية التربية ورئيس اللجنة المنظمة الدكتور تركي المطلق أن المؤتمر يتناول عدة محاور منها الاتجاهات والأطروحات والتجارب الحديثة في القيادة التربوية وأساليب التربية وطرق التدريس وتصميم وبناء المناهج وتقنيات ووسائل التعليم، إضافة إلى الدراسات النفسية ورعاية ذوي الإعاقة والطفولة المبكرة.