أربك الوحدة استعدادات فريق الاتحاد للكلاسيكو المرتقب أمام الهلال، باعتذار مفاجئ عن عدم خوض المباراة الودية، التي تم الاتفاق عليها بين الفريقين، وكان مقرر لها يوم الخميس المقبل. وكان البرازيلي فابيو كاريلي المدير الفني لفريق الاتحاد، يحاول استغلال مباراة الوحدة الودية، لفرض مزيد من الانسجام بين ثنائي قلب الدفاع، المزمع الاعتماد عليهم في الكلاسيكو، بسبب غياب أحمد حجازي وزياد الصحفي. وتكثف إدارة الكرة بنادي الاتحاد تدبير مباراة ودية بديلة في أقرب ووقت، حتى يطمئن الجهاز الفني على التوليفة الجديدة التي يعتزم الدفع بها أمام الهلال.

ميدانياً يواصل الفريق الأول بنادي الاتحاد تدريباته استعدادا لاستئناف دوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين، والذي سيبدأها الفريق الاتحادي بالكلاسيكو السعودي أمام الهلال. ويحاول الجهاز الطبي هذه الأيام، تجهيز اللاعبين المتعافين من الإصابات التي لحقت بهم مؤخراً، وعلى رأس هؤلاء مهند الشنقيطي الظهير الأيسر، الذي بدأ مرحلة التأهيل، قبل دخول التدريبات الجماعية، فيمأ أطمأن الجهاز الفني بقيادة كاريلي على الجناح عبدالرحمن العبود، في الوقت الذي يواصل فيه رودريجيز تدريبات بقوة لاستعادة قوته البدنية والفنية. وينتظر كاريلي على أحر من الجمر جاهزية الشنقيطي للكلاسيكو، حيث يعاني الدفاع الاتحادي من غيابات مؤثرة، على رأسها غياب أحمد حجازي وزياد الصحفي، الأول للبطاقة الحمراء، والثاني لتراكم البطاقات الصفراء.

من جهة أخرى قدمت إدارة نادي ضمك شكرها لإدارة نادي الاتحاد على استضافة معسكر الفريق خلال الأسبوعين الماضيين. وأشاد رئيس نادي ضمك صالح أبونخاع بالحفاوة التي وجدها من خلال الفترة الماضية وكتب على صفحته في مواقع التواصل الاجتماعي «ماكذب من سماك نادي الوطن».