تستضيف صالة "تجريد" بالرياض، السبت المقبل، ولمدة (10) أيام المعرض الاستعادي للفنان الراحل عبدالحليم رضوي "مائيات الرضوي"، حيث يتضمن المعرض 48 لوحة رسمها الفنان الراحل بالألوان المائية وبمقاسات مختلفة، وتتسم جميع الاعمال بمنهجه المعهود في توظيف البيئة والتراث والموروث الشعبي بي أسلوب معاصر.

المشرف على المعرض نجل الفنان الراحل مروان عبدالحليم الرضوي عبر عن سعادته بتنظيم المعرض مقدما شكره للملك سلمان بن عبدالعزيز وولي عهده الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز حفظهم الله لدعمهم للثقافة والفنون في مملكتنا الغالية كما قدم شكره وتقديره للأستاذ عبدالمحسن الشويمان صاحب غاليري تجريد لجهوده في توفير كل سبل النجاح للمعرض وما تتطلع به الصالة من دور ريادي في دعم الفن والفنانين.

وعن المعرض اشار مروان الرضوي بأن فكرة معرض مائيات الرضوي هي في الأساس رغبة من ابناء الفنان الراحل عبدالحليم الرضوي لتخليد ذكراه في ذاكرة ووجدان كل محبيه ومحبي فنه الذي سيظل علامة مضيئة في مسيرة الفن التشكيلي السعودي المعاصر كونه مؤسس ورائد الحركة التشكيلة السعودية وواحد من الأبناء الأوفياء لهذا الوطن الغالي، وكانت مسيرته نبراس لأجيال من الفنانين السعوديين والعرب.