أطلقت أمانة المدينة المنورة مبادرة تستهدف زراعة مليون شجرة بنهاية عام 2022 في الطرق والشوارع والميادين والحدائق ومداخل المدينة والمحافظات والقرى التابعة لها. كما تستهدف المبادرة أيضا المحافظة على الأشجار والنباتات التي تمت زراعتها من خلال عقود التشغيل والصيانة في وقت سابق، والتي تبلغ 3 ملايين و628 ألفا و538 ما بين أشجار وشجيرات وحوليات، بمسطحات خضراء يبلغ مجملها مليونا و851 ألفا و422 مترا مربعا، ومن المنتظر أن تشمل هذه الخطة زراعة كافة الشوارع الرئيسية ومداخل المدينة، بالإضافة إلى طريق الدائري الثالث بالمدينة المنورة.

وكشفت الأمانة أنها ستعمل على استبدال الأشجار والنباتات الضارة بأخرى صديقة للإنسان والبيئة، مع مراعاة التطور العمراني وتأهيل العديد من الطرق والشوارع من أجل تحسين المشهد الحضري ورفع مستوى جودة الحياة، وتخفيف آثار التغير المناخي وزيادة الأماكن الظليلة وخفض نسبة الملوثات في الهواء.

وتأتي هذه المبادرة في ظل حرص أمانة منطقة المدينة المنورة على مشاركتها في المحافظة على الغطاء النباتي والرقعة الخضراء في الوطن والعالم، واستشعارا منها بدورها في الإسهام في تحسن الحالة المناخية، والمحافظة على البيئة من خلال تنقية الهواء بواسطة زيادة المسطحات الخضراء في المنطقة.