​اذا قررت أن تأخذ جولة بسيارتك، على طول ساحل البحر الأحمر، فبالتأكيد ستجد العديد من الشواطئ البديعة في طريقك، والتي تمتاز بها المملكة، ولكن عند قربك من المدينة المنورة وبالتحديد في محافظة بدر، لن يسعك إلا أن تتوقف من جمال المنظر. فصفاء الساحل البكر وبياض الرمال، والمياه الفيروزية والمناظر الطبيعية، وسحر الشعب المرجانية، مختلفين في الرأس الأبيض عن غيره من الشواطئ.

وتعتبر منطقة "الرأس الأبيض" التابعة لقرية الرايس بالمدينة المنورة، إحدى محطات توقف رحلات الكروز السياحية الفاخرة، نظير مواصفاتها الجمالية الفريدة التي تميزها عن غيرها من المواقع الأخرى.

يذكر أن الرأس الأبيض شهدت تطوراً كبيراً عبر العديد من المشاريع التنموية السياحية التي أشرفت عليها الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني بالتعاون مع العديد من القطاعات الحكومية والخاصة لتصبح رقماً بارزاً في السياحة الداخلية.

عدسة المدينة كانت هناك لتنقل لكم جمال المكان وتدعوكم لزيارته والاستمتاع، ليس فقط بشاطئه، ولكن حتى بآثاره التاريخية، وبهضابه التي صارت مقصدا سياحيا لكل هواة الأماكن العالية والتطعيس.