دشن معالي الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الشيخ الأستاذ الدكتور عبدالرحمن بن عبدالعزيز السديس الفيلم الوثائقي "مثابة وأمنا" والذي يوثق قصة النجاح الكبير الذي حققته المملكة العربية السعودية في التصدي لجائحة كورونا بالمسجد الحرام.

ويوثق هذا الفيلم آلية تعامل الرئاسة مع الأزمة منذ بدايتها في سبيل الحفاظ على الصحة العامة بالحرمين الشريفين وما قدمته من خدمات توعوية وصحية تزامناً مع بدء الجائحة.

كما يستعرض الفيلم دور المملكة الرائد وتوجيهاتها الحكيمة بإغلاق الحرم وتعليق موسمي الحج والعمرة للمرة الأولى في إجراء احترازي، نتيجة تفشي فايروس كورونا عالمياً، وما قدمته من دعم متواصل ومنقطع النظير في سبيل حماية المقدسات الإسلامية، إلى جانب اهتمامها بالصحة العامة، حيث سخرت كافة الإمكانيات المالية والكوادر البشرية من القطاعات الأمنية والصحية والخدمية المختلفة، وما قدمته من دعم لجهود رئاسة شؤون الحرمين إنجاحاً لخططها وبرامجها التوعوية والإرشادية والصحية.

وكان قد أثنى معاليه خلال التدشين على جودة العمل المُخرج وما يعكسه من صورة إيجابية عن الأعمال القائمة داخل الحرم وفي الساحات التابعة له، إضافة إلى تسليطه الضوء على أبرز ما قامت به الرئاسة خلال الجائحة.

وأشاد السديس بالمجهودات المبذولة والمقدمة في سبيل الرقي بخدمات الرئاسة في جميع الأصعدة، مؤكداً أن الرئاسة تبذل كل ما في وسعها في سبيل الحفاظ على أمن واستقرار الحرمين الشريفين عن طريق الاستفادة من الكوادر الشابة العاملة بعد توفير التدريب والتوجيه اللازم ليتمكنوا من أداء مهامهم على أكمل وجه.

وفي الختام رفع معالي الرئيس العام الشكر والعرفان لمقام خادم الحرمين الشريفين وولي عهده الأمين على دعمهم المتواصل لأعمال الرئاسة والاهتمام المبذول بشؤون الحرمين، سائلاً الله أن يديم على هذا البلد الأمن والاستقرار وعلى سائر بلاد المسلمين.