وثق مقطع فيديو متداول على مواقع التواصل الاجتماعي انتحار رجل ألقى بنفسه في فرن لصهر المعادن على مرأى من كاميرا للمراقبة الداخلية صورته وهو ينهي حياته بنفسه في مصنع يعمل فيه، وتابع لمجموعة Baojang Group لصنع الفولاذ في منطقة منغوليا الداخلية بالصين.

وانتحر الصيني Wang Long البالغ 34 سنة، منذ أسبوع، إلا أن ما التقطته الكاميرا ظهر الاثنين الماضي فقط، ونقلت تقارير عن قائد الشرطة المحلية في مدينة Baotou الواقع فيها المصنع، أن وانغ لونغ "خسر مبلغا كبيرا من المال في سوق الأسهم، وحين كان ليلة 24 مارس وحيدا في نوبة ليلية قرب الفرن، راودته فكرة الانتحار، فأقدم عليه بلا تردد".

وخسر وانغ في سوق الأسهم حوالي 60 ألف يوان، تعادل 9130 دولارا "34 ألف ريال"، إلا أنه كان مدينا لبعض الأشخاص، ولم يكن بإمكانه السداد، لذلك لم يجد حلا إلا بالانضمام إلى عدد ممن انتحروا على مدى السنوات الماضية في الصين، بسبب خسائر تكبدوها في سوق الأوراق المالية، وأشهرهم رجل عمره 47 سنة، قفز في أبريل الماضي من مبنى شاهق في مدينة "بوتيان" بمقاطعة فوجيان، بعد أن خسر مليون "يوان" بالبورصة، أي 152 ألف دولار تقريبا.