كشف الإسباني جيرارد بيكيه مدافع فريق برشلونة عن أكبر هزيمة مؤلمة للفريق خلال مسيرته معه، مضيفاً أن الهزيمة أمام ليفربول (0-4) في إياب نصف نهائي دوري أبطال أوروبا 2019، كانت مؤلمة أكثر من أي خسارة للفريق الكتالوني.

وفشل برشلونة في الحفاظ على تفوقه (3-0) في مباراة الذهاب التي أقيمت على ملعب "كامب نو"، بهزيمته في ملعب "أنفيلد" برباعية نظيفة.

وقال بيكيه في تصريحات لقناة "TV3 Nexes": "أنا لست من اللاعبين، الذين يدخلون غرفة تغيير الملابس ويرمون الأشياء للتعبير عن غضبهم. لكن الأفضلية التي أهدرناها بعد المباراة الأولى جعلتني أفعل ذلك بالضبط".

واعتبر بيكيه هزيمة برشلونة أمام ليفربول (0-4) هي الأقسى في مسيرته الاحترافية، بالرغم من تعرض الفريق الكتالوني لهزيمة أكبر في الموسم الماضي، أمام فريق بايرن ميونخ الألماني (2-8)، وذلك ضمن منافسات الدور ربع النهائي لمسابقة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم.

ويغيب بيكيه عن برشلونة منذ بداية شهر مارس الماضي، بسبب إصابته بالتواء في الرباط الداخلي للركبة.