رصدت مراكز أبحاث طبية عالمية 6 أعراض خطيرة لسلالة كورونا المتحورة» (B.1.1.7)، والتي كانت نتيجة المتغيرات والتحورات التي اتبعها الفيروس التاجي، وتوصّل المسح الذي أجراه مكتب الإحصاءات الوطني البريطاني (office for national statistics)، بالشراكة مع جامعة أكسفورد وجامعة مانشستر ومنظمة الصحة العامة بإنجلترا و»ويلكوم ترست» (Wellcome Trust) إلى 6 أعراض هي الأكثر شيوعًا مع السلالة البريطانية المتحورة.

وتوصلت تلك الأبحاث إلى أن أعراض كورونا الجديدة تتزايد مع تمحور الفيروس، وبجانب الأعراض المؤقتة، وهناك أيضًا أعراض طويلة المدى يسببها الفيروس، مثل تساقط الشعر، وتقرحات الفم والتهاب اللسان، وتورم في الجلد وأصابع اليد والقدم، بجانب تجلط الدم حيث ثبت أن الفيروس ينتشر بسرعة في الجسم ويعمل على تخثر الأوعية الدموية ويعطل تدفق الدم عبر الأوردة، ودعت إلى مراقبة مستويات السكر في الدم والضغط والبحث عن علامات الالتهاب لتجنب العواقب لاحقًا. وذكرت أن السرعة التي انتشرت بها السلالة الجديدة تشير إلى أنها معدية بنسبة 50% إلى 70% أكثر من الفيروس الأصلي، ولم تتضح الأسباب البيولوجية بعد، ووفقًا للمسح فإن أبرز الأعراض المبلّغ عنها في السلالة البريطانية من كورونا هي:

- التهاب شديد بغشاء العين

- انتشار طفح جلدي

- فقدان حاسة السمع

- خفقان وألم بالقلب

- السعال والتهاب الحلق

- ألم العضلات والصداع