افتتح فريق الاتحاد أمس الأحد تحضيراته الفعلية للكلاسيكو أمام الهلال، الخميس المقبل، ضمن الجولة 25 من دوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين، وذلك بعد أنهى اللاعبون إجازة لمدة يومين.

واستعاد الفريق لاعبيه المصابين، باكتمال شفاء كل من مهند الشنقيطي وعبدالرحمن العبود.

وتأكد غياب كل من أحمد حجازي، للإيقاف بسبب حصوله على بطاقة حمراء، وزياد الصحفي لتراكم البطاقات الصفراء، وبرونو هنريكي الذي يواصل برنامجه العلاجي في بلاده.

ومن المقرر أن يعود هنريكي إلى جدة، خلال فترة التوقف المقبلة للدوري، لانشغال فرق الهلال والنصر والأهلي بمباريات دور المجموعات لدوري أبطال آسيا، فضلاً عن فريق الوحدة الذي سيخوض مباراة الملحق أمام الجوية العراقي، للتأهل لدور المجموعات من البطولة.

ويحاول البرزيلي كاريلي المدير الفني للفريق الاتحادي، حسم مركز رأس الحربة، حيث يدرس عدة خيارات مختلفة، خاصة في ظل عدم تقديم بيرجوفيتش ما يرتقي لمستوى طموحات جماهير الاتحاد.

على الجهة المقابلة، رفع فريق الهلال من وتيرة استعداداته للكلاسيكو، ويدرك الجهاز الفني الهلالي بقيادة البرازيلي روجيرو ميكالي، أهمية نقاط المباراة للحفاظ على الصدارة.

وأكد غياب كل من سلمان الفرج الذي يواصل برنامجه التأهيلي من إصابته الأخيرة، وعبدالله الحمدان، الذي يتعافى من الإصابة من فيروس كورونا. فيما تحوم الشكوك حول مصير سالم الدوسري من الكلاسيكو، بعد تعرضه لإصابة في مفصل القدم، حيث أجرى اللاعب مزيدًا من الفحوصات أمس، لمعرفة حجم الإصابة والعلاج اللازم لها. وكان الفريق الهلالي قد أدى حصة تدريبية أمس تحت قيادة مدربه البرازيلي شارك فيها جميع اللاعبين، ويحرص المدرب على إجراء مناورة في نهاية كل حصة، لتطبيق خطة الكلاسيكو.