رعى معالي أمين العاصمة المقدسة المهندس محمد بن عبد الله القويحص صباح اليوم ورشة (عمل لكفائة الانفاق) بالمركز الحضري بالعكيشية وذلك بما يحقق الموائمة بالإنفاق الحكومي في المشاريع الرأسمالية الانشائية والمشتريات الحكومية التي تعتبر أهم دعامات ومحركات الاقتصاد الوطني فضلاً عن أهميتها في إنشاء وتطوير البنى التحتية ورفع مستوى الخدمات والارتقاء بجودة الحياة في مختلف مناطق العاصمة المقدسة وفقا لرؤية المملكة 2030 وتطلُّعات وزارة الشؤون البلدية والقروية والإسكان، لتقنين الانفاق الحكومي ومنع الهدر وتحقيق نتائج أفضل في كفاءة الانفاق الرأسمالي والتشغيلي بحسب الأدوار والمسؤوليات ولتحقيق الرقي والاستدامة للقطاع البلدي بمكة المكرمة .

وتضمنت الورشة مشاركة شركاء في اتخاذ القرار من الإدارات الأخرى مثل وزارة الدفاع والهيئة الملكية وجامعة أم القرى وتعريفهم بالاشتراطات الفنية واللوائح التنظيمية في الأمانة، وبدأت الورشة بعرض تعريفياً عاماً عن عمل كفائه الانفاق بأمانة العاصمة المقدسة ومناقشة التقارير المُعدة لذلك ودراسة فرص المشروعات الحكومية بمكة المكرمة، واقتراح مجموعةٍ من المبادرات والمشاريع الإبداعية التي تخدم المجتمع والجهات المستفيدة، بالإضافة إلى أخذِ آراء الجهات المستفيدة وتطلعاتهم المستقبلية حول الأمانة وخدماتها.