طالب سكان حيي الصفا والربوة على جانبي طريق الأمير ماجد بن عبدالعزيز بالمزيد من كباري المشاة التي تربط بين الحيين، أسوة بالكباري التي تقع على نفس الطريق، نظرا لعرض الطريق وعدم وجود إشارات به. وتواصل أمانة جدة الأعمال الإنشائية لكوبري المشاة الذي يربط بين أحد المجمعات التجارية والخدمات العامة للحي (المقابل لعزيز مول)، حيث مازال العمل جار من قبل مقاول المشروع لتركيب الجسر بالأعمدة.



ونفذت أمانة محافظة جدة خلال السنوات الماضية عددا من مشروعات وجسور المشاة بلغت 26 جسرا، من بينها اثنان فقط على طريق الأمير ماجد، كما تنفذ الأمانة عددا من مشروعات الجسور والأنفاق منها نفق طريق الأمير محمد بن عبدالعزيز "التحلية" عند تقاطعه مع طريق المدينة المنورة (شرق – غرب) بطول 650م، واستكمال أعمال مشروع طريق "صاري" مع طريق الملك فهد "الستين" في الجزء المتبقي أسفل الجسر، حيث تنهي بعض الخدمات التكميلية والمرافق، بعد أن أصبحت الحركة المرورية مفتوحة للمركبات في الاتجاهين، ليضاف ذلك إلى منظومة مشروعات الجسور والأنفاق التي جرى تنفيذها خلال الأعوام الماضية.

ومن جانبه قال محمد البقمي المتحدث الإعلامي لأمانة جدة أن اختيار مواقع جسور المشاة في محافظة جدة يتم من خلال اللجنة المرورية التي تحدد المواقع الخطيرة على المشاة وتضع التوصيات بالمواقع المقترحة، والتي يتم تنفيذها وفق الميزانيات المخصصة.