تربع «الورد الطائفي» على عرش «العالمية»، لما يتميز به من رائحته الطبيعية النفاذة وأصالة جودته وحسن صناعته، ولقبت الطائف التي اشتهرت بزراعة الورد وصانعة عطوره بـ»مدينة الورد».