أثار مقطع متداول على مواقع التواصل الاجتماعي ردود فعل العديد من متابعيها، حيث ظهرت مجموعة من الشباب فيها يمارسون هواية الترفيع على الدراجات نارية على طريق الملك فيصل بحي الشرائع شرق العاصمة المقدسة في ظل غياب الدوريات، بينما كانوا يقودون الدراجات بسرعة جنونية اربكت الطريق، معرضين أنفسهم والآخرين للخطر بعد أن كادوا يصطدمون بالمركبات نتيجة الاستهتار بقيادة الدراجات.

وتحصلت «المدينة» على مقطع الفيديو المثير والذي يظهر خطورة تلك الممارسات، حيث يظهر التصوير تهور الشباب وقيادتهم للدراجات على طريق الشرائع وممارستهم هواية الترفيع بكل استهتار بحياة المارة، كما أظهر المقطع احتلال راكبي الدراجات لعدة مسارات على الطريق وعدم إفساح المجال أمام المركبات، فضلاً عن عدم التزامهم بأدوات السلامة المرورية أثناء قيادة هذه الدراجات، وكشف المقطع أيضا أن شبانا كانوا يركبون دراجات نارية ويقودونها بتهور على إطار واحد عبر الطرق وسط كثافة عالية من المركبات، حيث أوضح المقطع أثناء وقوفهم على دراجتهم النارية، ويمارسون في نفس اللحظة عملية ترقيع الدراجات، دون مراعاة أنظمة السلامة المرورية.

من جانبه، وثق شاب آخر عبر حسابه على سناب شات، مجموعة من الشباب وهم يغامرون ويتسابقون نحو مخططات الشرائع على طريق الملك فيصل، بمشاهد تحبس الانفاس وتظاهرات خطيرة، ويتضح من المقطع أن الشباب في العشرينات من العمر لم يمنعهم الخوف من قيادة هذه الدراجات بسرعة جنونية، حيث يقومون بإستعراضات قد تزيد في وقوع حوادث مرورية لهذه الدراجات.

وتذمر عدد من مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي من انتشار الدراجات النارية على طريق الشرائع وما يترتب عليها من إزعاج متكرر ومخاطر كبيرة، وطالبوا الجهات المختصة بسرعة التدخل للقضاء على هذه الظاهرة قبل تفاقم أزمتها.