بلغ عدد المشاركين في فعاليات مسابقة مدرستي تبرمج (4.691.694) مشاركاً من الطلاب والطالبات وأولياء الأمور ومنسوبي التعليم، منذ بداية انطلاقتها في بداية شهر شعبان الحالي بهدف تحقيق أحد المرتكزات الرئيسة لرؤية المملكة 2030 في تعزيز ثقافة المهارات الرقمية للطلبة، ونشر ثقافة البرمجة والابتكار في المجتمع، وبين منسوبي التعليم، وتأهيلهم للمسابقات الدولية، وترسيخ مفهوم التحوّل إلى مجتمع المعرفة الرقمية.

وتم تحديد يوم الخميس 17/ 9/ 1442هـ موعداً لإنهاء متطلبات المسابقة، من خلال مؤشرات الأداء (التدريب، التفعيل، التواصل المجتمعي، التوعية والتثقيف)، وتسجيل قادة المدارس في التعليم الحكومي والأهلي والأجنبي لتلك المؤشرات؛ وفق الأدلة الإرشادية ورحلات المسابقة المتوفرة في موقع العودة إلى المدارس، كما تتابع لجنة مسابقة مدرستي تبرمج في وزارة التعليم واللجان التنفيذية في إدارات التعليم برئاسة مديري التعليم ومساعديهم للشؤون التعليمية؛ مؤشرات أداء المسابقة، من خلال لوحة البيانات لتسجيل دخول الطلاب والطالبات على المسابقة.

ودعت وزارة التعليم جميع أعضاء المجتمع لخوض تجربة برمجية ممتعة عن طريق زيارة موقع المنظمة العالمية، وتفعيل ساعة برمجة لرفع مؤشر المملكة العربية السعودية في المنظمة العالمية خلال الفترة المتبقية من المسابقة.

يُذكر أن المسابقة تُعقد على مرحلتين، حيث تهدف المرحلة الأولى إلى تعزيز وتنمية ثقافة البرمجة والابتكار وتوظيفها لدى الطلبة والمعلمين والمعلمات، ورفع مشاركة أولياء الأمور كماً ونوعاً في تفعيل ساعة البرمجة، التي عُقدت خلال الفصل الدراسي الثاني للعام الحالي، أما المرحلة الثانية؛ فتهدف إلى تشجيع الابتكار وإنتاج البرمجيات، وتنمية مهارات الطلاب والمعلمين والمعلمات وفق مهارات القرن 21، والتي ستُعقد بمشيئة الله خلال الفصل الدراسي الأول للعام الدراسي المقبل 1443هـ.