Logo
صحيفة يومية تصدر عن مؤسسة المدينة للصحافة والنشر

ريال مدريد يفوز على ليفربول 3-1 بأبطال أوروبا

ريال مدريد يفوز على ليفربول 3-1 بأبطال أوروبا

A A
وضع ريال مدريد الاسباني قدما في الدور نصف النهائي بفوزه المستحق على ضيفه ليفربول الانكليزي 3-1 الثلاثاء بملعب "ألفريدو دي ستيفانو" في العاصمة في ذهاب الدور ربع النهائي لمسابقة دوري أبطال أوروبا في كرة القدم.

ويدين ريال مدريد بفوزه الى مهاجمه البرازيلي فينيسيوس جونيور صاحب ثنائية (27 و65) وماركو أسنسيو (36)، فيما سجل النجم المصري محمد صلاح الهدف الوحيد لليفربول (51). ويلتقي الفريقان ايابا الاربعاء المقبل في ليفربول.

وهو الفوز الرابع تواليا لريال مدريد على ليفربول في سبع مواجهات بينهما في المسابقة القارية العريقة. فاز ليفربول بالمواجهات الثلاث الاولى: 1981 في المباراة النهائية (1-صقر)، و2009 في دور الـ16 (1-صفر ذهابا في مدريد و4-صفر ايابا في انفيلد). ورد ريال مدريد في المواجهات الثلاث التالية: دور المجموعات 2014 (3-صفر في انفليد و1-صفر في برنابيو)، ونهائي 2018 (3-1).

وخاض ريال مدريد، حامل الرقم القياسي في عدد الالقاب في المسابقة (13)، المباراة في غياب قطبي دفاعه القائد سيرخيو راموس بسبب الاصابة والفرنسي رافايل فاران المصاب بفيروس كورونا قبل ساعات من انطلاقها، فدفع مدربه الفرنسي بناتشو والبرازيلي ميليتاو مكانهما.

في المقابل، فاجأ المدرب الالماني لليفربول يورغن كلوب الجميع بإشراكه الغيني نابي كيتا أساسيا على حساب الاسباني تياغو الكانتارا، قبل أن يقدم على تغيير الاول بالثاني في الدقيقة 42 أمام السيطرة الميدانية لأصحاب الأرض. كما دفع كلوب بالبرتغالي ديوغو جوتا أساسيا الى جانب المصري محمد صلاح والسنغالي ساديو مانيه في الهجوم، دون أي فعالية أو تهديد على مرمى البلجيكي تيبو كورتوا خصوصا في الشوط الاول. وكان ريال مدريد الطرف الافضل منذ البداية وضغط بقوة على دفاع ليفربول وخلق الكثير من الفرص ترجم اثنتين منها الى هدفين.

وتحسن اداء ليفربول، حامل اللقب 6 مرات آخرها العام قبل الماضي، مطلع الشوط الثاني ونجح في تقليص الفارق عبر نجمه صلاح، لكن سرعان ما عادت الافضلية للنادي الملكي الذي عزز بهدف ثالث، مواصلا الحفاظ على سجله خاليا من الخسارة للمباراة الثانية عشرة تواليا. - ضغط وسيطرة ملكية -وكان اول تهديد ملكي بتسديدة قوية للفرنسي كريم بنزيمة تصدى لها الحارس البرازيلي اليسون بيكر (2). وكاد فينيسيوس يفعلها برأسية من مسافة قريبة اثر تمريرة عرضية من الفرنسي فيرلان ميندي مرت بجوار القائم الايسر (13).

ونجح فينيسيوس في افتتاح التسجيل عندما تلقى كرة طويلة من الالماني طوني كروس فهيأها لنفسه على صدره بين المدافعين ترنت الكسندر-ارنولد وناثانيال فيليبس وتوغل داخل المنطقة وسددها بيمناه زاحفة على يمين اليسون (27). وكاد فينيسيوس يعزز تقدم النادي الملكي بتسديدة قوية زاحفة من داخل المنطقة ارتطمت بقدم الدولي التركي محمد اوزان كاباك وتحولت الى ركنية (32). واستغل اسنسيو خطأ فادحا للمدافع الكسندر-ارنولد عندما حاول اعادة كرة طويلة لكروس باتجاه فينيسوس الى حارس مرماه اليسون فخطفها الدولي الاسباني ولعبها ساقطة فوق الاخير قبل ان يسددها داخل المرمى الخالي (36).

وارتكب كاباك خطأ فادحا بدوره عندما حاول إعادة الكرة الى اليسون فخطفها مرة اخرى القناص اسنسيو ولعبها بين ساقي الحارس البرازيلي لكن بعيدا عن المرمى (43). وضغط ليفربول مطلع الشوط الثاني ولم يتأخر في تقليص الفارق من هجمة مرتدة قادها الهولندي جورجينيو فينالدوم ومررها الى جوتا الذي توغل داخل المنطقة متلاعبا بأكثر من مدافع وسددها ارتطمت بقدم الكرواتي لوكا مودريتش وتهيأت أمام صلاح المنطلق من الخلف فهيأها لنفسه وسددها بيسراه ارتطمت بيد كورتوا وارتطمت بالعارضة وعانقت الشباك (51).

وجرب كروس حظه بتسديدة قوية بيسراه من حافة المنطقة فوق العارضة (61). وتدخل ميندي في توقيت مناسب لابعاد كرة من امام السنغالي سادية مانيه امام المرمى وحولها الى ركنية لم تثمر (63). وحذا حوذه الكسندر-ارنولد عندما قطع كرة اسنسيو الى فينيسيوس اثر هجمة مرتدة وحولها الى التماس (64)، لكن النادي الملكي استغل الفرصة عندما لعب لوكاس فاسكيس التماس الى بنزيمة ومنه الى مودريتش الذي توغل داخل المنطقة ولعبها الى البرازيلي الذي سددها بيمناه بين ساقي فيليبس وأسكنها على يسار اليسون (65). وسدد بنزيمة كرة قوية زاحفة من داخل المنطقة تصدى لها اليسون (71). ولعب كلوب ورقتيه الاخيرتين بإشراكه فيرمينو والسويسري شيردان شاكيري مكان جوتا وكاباك (81). ورد عليه زيدان باشراكه فينيسيوس مكان مواطنه رودريغو (85) دون أن تتغير النتيجة. بور-م م/ر م

Nabd
App Store Play Store Huawei Store
تصفح النسخة الورقية
X