أقدم مسن يمني على حرق نفسه أمام إحدى محاكم الحوثيين للمطالبة بالإفراج عن ابنه الذي تم اعتقاله ظلمًا.

ووفقًا لما نشرته "العربية" أن المسن أقدم على حرق نفسه دفاعًا عن نجله الذي اعتقلته الميليشيات بتهمة سرقة قطعة "شوكولاتة". وأثارت الواقعة غضب نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي، حيث أعقبت عدة وقائع مماثلة ليمنيين ضاقوا بممارسات ميليشيا الحوثي في المناطق الخاضعة لسيطرتهم.