تجاوبت شركة المياه الوطنية مع تقرير "المدينة" حول تحول جزء من صناعية النزهة سابقًا إلى بحيرة، بسبب تسريب مياه تحلية لتصبح مصدرًا لتكاثر البعوض والحشرات وتجمع الطيور، وقامت الشركة بردم وشفط المياه بالموقع وقيام فرق الصيانة والطوارئ بمعالجة التسرب، ولم يتبقى إلا جزء بسيط جاري معالجته من قبل شركة المياه الوطنية من خلال معالجة مصدر التسرب.



وكانت «المدينة» قد نشرت تقريرا بعنوان "نزهة جدة.. بحيرة آسنة بمياه التحلية" في تاريخ 22 مارس، وذلك بعد رصد البحيرة القريبة من تقاطع طريق الأمير ماجد وشبك المطار، والتى يمكن مشاهدتها من فوق الكوبري للقادمين من مطار الملك عبدالعزيز الدولي الجديد.

وصرّح المركز الإعلامي بأمانة محافظة جدة في وقت سابق أن المياه الموجودة بالموقع بسبب تسريب مياه التحلية، لافتًا إلى تنسيق بلدية المطار مع شركة المياه الوطنية لمعالجة مصدر المشكلة وجاري المتابعة.

https://www.al-madina.com/article/723849/

وتسعى الأمانة لتطوير موقع البحيرة في مداخل ومخارج مطار الملك عبدالعزيز الدولي الجديد منعًا للتشوه البصري وانتشار البعوض والحشرات والأمراض.

وكانت الأمانة أوقفت الدراسة المقدمة من الاستشاري لتطوير أنظمة البناء بمخطط النزهة -المنطقة الصناعية سابقًا- والتي تم تخصيصها للنشاطات التعليمية والصحية والإدارية لتشمل استخدامات أخرى سكنية وتجارية، بعد إزالة الورش الصناعية منها قبل ثلاثة أعوام، وأوقفت الأمانة حينها ملاك الأراضي عن التصرف في عقاراتهم لحين انتهاء الدراسة ووضع مخطط خاص للبناء.

وبيَّنت الأمانة في ذلك الوقت إنه نظرًا لورود العديد من الشكاوى من ملاك الأراضي بالمنطقة فيما يخص استعمالات الأراضي المحددة، جرى عرض الدراسة على اللجنة العليا للمخطط المحلي برئاسة أمين محافظة جدة صالح التركي، وبحضور ممثلي المجلس البلدي، والذي انعقد بتاريخ 22/ 6/ 1440هـ لدراسة الأمر من كافة جوانبه.