خصصت الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي 4 مصليات مهيأة بالعديد من الخدمات الخاصة بالأشخاص ذوي الإعاقة الحركية والسمعية والبصرية ويشرف عليها منسوبي الإدارة العامة للأشخاص ذوي الإعاقة بالمسجد الحرام.

وبدأت خدمات الإدارة منذ العودة التدريجية للمعتمرين والمصلين بتخصيص مصلى خاص يقع بالدور الأول في المسجد الحرام (أمام جسر أجياد) وإحاطته بشريط خاص يوضح خصوصيته، وتجهيزه بكافة الخدمات المتوافقة مع متطلبات الأمن الصحي للقاصدين كما يوزع موظفو الإدارة خرائط مسارات ذوي الإعاقة والإشراف على دخولهم من المزلقانات والسلالم والمصاعد وتكثيف الوعي الميداني لذوي الإعاقة السمعية في المسجد الحرام بلغة الإشارة وتوزيع الكتيبات الإرشادية لهم.

كما دشن الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي العديد من البرامج والخدمات لهم كان آخرها الكرسي خفيف الوزن.

وأوضح مدير عام الإدارة العامة لشؤون الأشخاص ذوي الإعاقة فيصل الجودي، أن رئاسة شؤون الحرمين تولي أهمية كبرى للمتطلبات والاحتياجات الخاصة بذوي الإعاقة، منذ وصولهم إلى ساحات المسجد الحرام وحتى انتهائهم من أداء النسك والعبادات و عملت على تجهيز (٣٢) باباً مهيأة بمنحدرات ومزلقانات تسهل عليهم عملية الدخول والخروج، كما يوجد أبواب مخصصة لا يستخدمها إلا ذوي الإعاقة وهي: (68، 74، 79، 84، 89، 90، 93، 94).