رأس صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة رئيس لجنة الحج المركزية في مقر الإمارة بجدة اليوم (الأربعاء)، اجتماع اللجنة، الذي تخلله استعراض لخطط الجهات خلال شهر رمضان المبارك.

وأكد سموه ضرورة توحيد الجهود وتضافرها ورفع مستوى التنسيق والجاهزية لخدمة ضيوف الرحمن، بجانب توفير كل ما من شأنه المحافظة على سلامتهم.

بعد ذلك قدمت وزارة الحج والعمرة خطتها لموسم رمضان، التي تتضمن رفع الطاقة التشغيلية للمسجد الحرام مع التقيد بالإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية الصادرة من الجهات المختصة، وفقاً للضوابط التالية: منح تصاريح أداء مناسك العمرة والصلوات في المسجد الحرام للأشخاص المحصنين وفق ما يظهره تطبيق (توكلنا) لفئات التحصين (محصن حاصل على جرعتين من لقاح فيروس كورونا أو محصن أمضى 14 يوما بعد تلقيه الجرعة الأولى من اللقاح، أو محصن متعافٍ من الإصابة)، وحجز تصاريح أداء مناسك العمرة والصلوات والزيارة، عبر تطبيقي (اعتمرنا) و(توكلنا)، بجانب حجز الخانة الزمنية المتاحة حسب رغبة ضيف الرحمن، بما يتماشى مع الطاقة التشغيلية الممكنة لتطبيق الإجراءات الاحترازية، إضافة إلى عرض التصاريح والتحقق من صلاحيتها من خلال تطبيق (توكلنا)، وذلك من حساب المستفيد من التصريح في التطبيق مباشرة عن طريق المنصة الرئيسة المعتمدة لأخذ التصاريح من خلال تطبيقي (اعتمرنا) و(توكلنا).

كما عرضت الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي خطتها التشغيلية التي سوف ينفذها (4422) موظفاً وموظفة لخدمة المعتمرين والمصلين بالمسجد الحرام خلال شهر رمضان، حيث خصصت الرئاسة (14) مساراً للطائفين في صحن المطاف، وخصصت المسارات الثلاثة الأقرب من الكعبة لكبار السن وذوي الإعاقة، فيما سُخر قرابة 5 آلاف عامل وعاملة لعمليات التعقيم والتطهير على مدار الساعة، وتطبيق مسافة التباعد الجسدي من خلال الملصقات الإرشادية في جميع المصليات، بجانب استمرار رفع السجاد وتعقيم المصليات قبل وبعد كل صلاة.

من جهتها عرضت هيئة الطيران المدني خطتها بمطار الملك عبدالعزيز لاستقبال المعتمرين خلال رمضان، حيث خصص فريق عمل متخصص من جميع الإدارات التشغيلية ذات العلاقة وعلى مدار الساعة بالتنسيق مع الجهات الحكومية ومقدمي الخدمات لتوفير القوى العاملة اللازمة لخدمة المعتمرين في صالات المطار كافة، وهُيئت الصالة الشمالية لاستقبال ومغادرة المعتمرين وفق الإجراءات الاحترازية لجائحة كورونا الصادرة من وزارة الصحة، كما هُيئت ووفرت جميع وسائل النقل لخدمة المعتمرين من (حافلات ، مرکبات ، قطار الحرمين السريع) وتوفير جميع المتطلبات التشغيلية لإنهاء إجراءات قدوم ومغادرة المعتمرين، وتحديد مسارات للخدمة السريعة لاستقبال وإنهاء إجراءات المعتمرين.