دشن صاحب السمو الملكي الأمير فهد بن سلطان بن عبدالعزيز أمير منطقة تبوك، مستشفى الولادة والأطفال الجديد، بحضور معالي وزير الصحة الدكتور توفيق بن فوزان الربيعة، والذي يقع ضمن مشروع مدينة الملك عبدالله الطبية بمدينة تبوك بتكلفة تجاوزات الـ471 مليون ريال وبسعة 270 سريرًا وعلى مساحة 113770م2.

وشاهد سموه والحضور عرضًا مرئيًا عن المستشفى، بعدها ألقى وزير الصحة كلمة بهذا المناسبة قال: فيها إنجازات متواصلة تشهدها مسيرة الخير والنماء في هذا البلد المعطاء وفي مختلف مناحي الحياة، ونسعد جميعًا في هذا اليوم المبارك بتدشين سموكم الكريم لمستشفى الولادة والأطفال في منطقة تبوك والذي يأتي ليعكس اهتمام قيادتنا الحكيمة -أيدها الله- بصحة المواطن وجعلها أولوية في كافة الخطط والبرامج التنموية.

وأشار إلى أن هذا المشروع يندرج ضمن جهود وزارة الصحة للارتقاء بمستوى الخدمات الصحية وتجويدها ورفع كفاءة الأداء في كافةُ المرافق الصحية وبما يسهم بإذن الله في توفير رعاية طبية وفق أعلى المستويات للمواطنين والمقيمين.

وفي ختام حفل التدشين تحدث سمو أمير المنطقة قائلاً: اليوم من أيام الخبر والسعادة والفخر وكل مشروع صحي في اي بقعة من المملكه هو إنجاز كبير وفي منطقه تبوك ونحمد الله على ما نشاهده من منشآت صحيه الآن ولو قارناها بعشر سنوات ماضية نشاهد فارقًا كبيرًا جدًا.