وضعت وزارة التجارة 6 مؤشرات تحذيرية أمام المنشآت التجارية والمتاجر الإلكترونية لحماية العملاء من حالات الغش التجاري والعروض الوهمية قبل رمضان. ودعت الوزارة المتاجر الراغبة في عمل تخفيضات موسمية إلى التحقق من صلاحية وتواريخ السلع الغذائية المروج لها، ووضع بطاقات السعر على المنتج قبل وبعد التخفيض حتى يستطيع المستهلك المقارنة بينهما، ومطابقة صحة العروض عند المحاسبة لدى الكاشير، وتسليم العميل الفاتورة حتى يضمن حقه في المطالبة عند حدوث حالة غش أو خطأ، وطباعة ترخيص التخفيضات من خلال النظام الإلكتروني، وتوفير أجهزة الدفع الإلكتروني، والالتزام بالرقم الضريبي.

وأوضحت الوزارة لـ»المدينة» بدء تنفيد الخطة الموسمية لشهر رمضان المبارك من خلال القيام بجولات رقابية مكثفة على الأسواق والمحلات التجارية في مختلف المناطق للتأكد من متابعة توافر السلع الأساسية الرمضانية والتحقق من صلاحيتها، والتأكد من عدم وجود حالات غش تجاري، ومدى التزام المراكز والمحلات التجارية بوضع بطاقات الأسعار على المعروضات، والتأكد من مطابقة السعر الموضوع على السلعة مع أسعار صناديق المحاسبة، والتحقق من صحة العروض الترويجية التي عادة ما تصاحب دخول الشهر الكريم، واتخاذ الإجراءات النظامية تجاه أي مخالفة، أو مؤثرات على حركة العرض والطلب.

وشددت الوزارة على عدم جواز إجراء التخفيضات في أسعار المنتجات أو إجراء مسابقات أو إعلان عنها بأي وسيلة دون الحصول على ترخيص منها، إضافة إلى وضع الترخيص أو صورة منه في مكان ظاهر والاحتفاظ بالقائمة المعتمدة للأسعار طوال فترة الترخيص، فضلًا عن وضع بطاقات على المنتجات التي يشملها التخفيض تبيِّن السعر قبل وبعد التخفيض.

وقسمت الوزارة التخفيضات الموسمية إلى سبعة أقسام، وهي «ما قبل شهر رمضان، وعيد الفطر، عيد الأضحى المبارك، واليوم الوطني، وتخفيضات المناطق، والجمعة البيضاء، وإجازات منتصف العام الدراسي، ونهاية العام.

وأصدرت الوزارة خلال عام 2020 أكثر من 48 ألف رخصة تخفيضات، وأكثر من 14 ألف طلب للعروض الترويجية، وتجاوز عدد المنتجات التي شملتها التخفيضات 23 مليون منتج، كما شهرت الوزارة بعدد من المنشآت التجارية التي خالفت نظام التخفيضات بعد صدور أحكام قضائية نافذة. وتدعو الوزارة إلى الإبلاغ عن أي ملاحظات يتم اكتشافها أو أي شكاوى من خلال الاتصال على مركز البلاغات في الوزارة على الرقم (1900) أو عن طريق تطبيق «بلاغ تجاري» أو الموقع الإلكتروني للوزارة.

من جهتها، بدأت العديد من المراكز التجارية الاستعداد لشهر رمضان من خلال التنافس على تقديم العروض للمستهلكين، ورصدت «المدينة» في جولة ميدانية التخفيضات التي تختلف من مركز لآخر بهدف الحصول على أكبر مبيعات خلال هذه الفترة التي تزيد فيها القوة الشرائية.

وسجلت أسعار الشوربة من الأنواع الجيدة(5.50) ريال للحبة في المتوسط مقابل 9 ريالات سابقًا،المكرونة 4 حبات بـ 10.95 ريال، ودقيق كويتي 3 ريالات مقابل 5 ريالات سابقًا للبكت.

واشار عمر المسعودي - مسؤول مبيعات بأحد الهايبرات الكبيرة في جدة، الى تجهيز كافة العروض على بعض المنتجات التي يزيد عليها الطلب خلال شهر رمضان، مشيرًا إلى أن المبيعات سترتفع مع نزول مرتبات موظفي الدولة والأسبوع الأخير قبل رمضان. ودعا أستاذ الاقتصاد بجامعة جدة - فاروق الخطيب إلى ضرورة التسوق بذكاء وعدم الانسياق وراء التخفيضات ودفع ميزانية إضافية بدل التوفير، وألا يشتروا منتجات تفوق احتياجاتهم مما تتسبب تلك العروض في بعض الأحيان في شراء ما لم يرغب فيه.