سجلت «العلا» نفسها بحضارتها القديمة التي استوطنها الإنسان منذ آلاف السنين، ونقش فيها معالم تلك الحضارة، وبجمال موقعها الحديث، كجوهرة تاج لتراث المملكة، ومصدر إعجاب للمجتمع العالمي من علماء الآثار والباحثين.

وأولت حكومة المملكة العلا أهمية قصوى وعملت على أن تجعل من العلا متحفا طبيعيا مفتوحا يعيش فيه الزوار من مختلف أنحاء العالم أجمل القصص والتجارب التي تستحق أن تُروى للعالم.

مخطط رحلة عبر الزمن

ومن هذا الاهتمام التراثي مخطط «رحلة عبر الزمن» الذي يمثل الرؤية التصميمية الأولى في «برنامج تطوير العلا» وتحويلها إلى متحف حي، ووجهة عالمية للفنون والتراث والثقافة والطبيعة، وقد تم إطلاقه من قبل سمو ولي العهد، رئيس مجلس إدارة الهيئة الملكية لمحافظة العلا.ويشمل المخطط المنطقة الرئيسة في العلا ويربط المواقع الأثرية الرئيسة وواحة العلا.

من خلال مخطط «رحلة عبر الزمن»، تضع المملكة اهتماما كبيرا لمواجهة بعض التحديات، وتقترح حلولاً للعالم، وذلك من خلال تركيزها على:

• التناغم بين الإنسان والطبيعة

• الحفاظ على الإرث الثقافي والحضاري العالمي

• تعزيز فرص الاستثمار


يمثل إطلاق المخطط لحظة تاريخية للعلا والمملكة ويشمل المشهد الفريد من نوعه ما يلي:

• أكثر من 200,000 سنة من التاريخ البشري والطبيعي

• أكثر من 20,000 كيلومتر مربع من منحدرات الحجر الرملي، والهضاب البركانية، والوديان الصحراوية، وواحة تاريخية، ومدن قديمة في شبه الجزيرة العربية.


يتكون المخطط، والذي يخلق مزيجاً فريداً من نوعه بين عراقة الماضي والمستقبل، من خمسة مراكز متميزة من البلدة القديمة جنوباً، إلى موقع اليونسكو للتراث العالمي مدينة الحِجر الأثرية شمالاً.

• مركز واحة البلدة القديمة

• مركز واحة دادان

• مركز واحة جبل عكمة

• مركز الواحة النبطية

• مدينة الحجر الأثرية


الوادي أخضر

يمتد الوادي بطول 20كم، ويشكل مساحات خضراء واسعة عبر واحة العلا الثقافية

واحة البلدة القديمة

واحة البلدة القديمة، مفترق للطرق التاريخية، وقلب العلا الثقافي والإبداعي الذي يربط البلدة القديمة بالواحة الثقافية.

ويشمل التطوير

• البلدة القديمة

• الواحة الثقافية


6 معالم ثقافية جديدة

• حي الفنون

• متحف الفن المعاصر

• وادي الفن




الأرقام تتحدث

يضم مخطط «رحلة عبر الزمن»:

• 5 مراكز فريدة

• 5 مواقع أثرية رئيسة

• 15 مرفقاً ثقافياً وطبيعياً

• أكثر من 5,000 غرفة فندقية

• واحة ثقافية مستدامة بطول 9 كيلومترات

• 10 ملايين متر مربع من المساحات الخضراء والأماكن المفتوحة

• الوادي بمساراته الطبيعية بطول 20 كم

• قطار سياحي صديق للبيئة بطول 46 كم


مليونا زائر

يستهدف برنامج تطوير العلا عند اكتماله في عام 2035م:

• استقبال مليوني زائر بشكل سنوي

• بناء 9,400 غرفة فندقية

• خلق 38,000 فرصة وظيفية

• المساهمة بـ 120 مليار ريال سعودي من إجمالي الناتج المحلي

• تطوير قطاعات اقتصادية متعددة

• نمو الكثافة السكانية لما يقارب 130,000 نسمة

• الحفاظ على 80% من مساحة العلا كمحميات طبيعية


أبرز المشاريع والمبادرات

مشروع إحياء وتأهيل واحة العلا الثقافية

واحة العلا الثقافية، إحدى المواقع الأثرية تشكل مثالاً حياً للبيئة الثقافية

تمتد الواحة الثقافية بطول 9 كيلومترات، وتربط بين المدينة القديمة ودادان وجبل عكمة، وتساهم في العيش والاستدامة من خلال:

وتقدم الواحة تجارب سياحية طبيعية وثقافية فريدة لزوارها للاسترخاء والتعلم والاستمتاع بالتراث والطبيعة

سوف ينتج إعادة إحياء الواحة الثقافية عن توسعة الغطاء النباتي حيث سوف يتم تأهيل حوالى 10 ملايين متر مربع من المناطق الخضراء والعامة.

ضمن إطار مبادرة السعودية الخضراء، سوف يتم إعادة تأهيل واحات العلا والحفاظ على الطبيعة الخلابة.

تستند إستراتيجية إحياء الواحة الثقافية على 3 ركائز رئيسة.

• سياسات زراعية مستدامة

• إستراتيجية للتطوير والتنمية

• برامج وأنشطة سياحية


تم البدء بتنفيذ جزء من مشروع إحياء وتأهيل الواحة الثقافية من خلال برامج تشرف عليها الهيئة الملكية لمحافظة العلا وهي:

• مسار البرتقال

• تأهيل وإحياء الوادي

• ترميم البلدة القديمة

• تأهيل سوق طريق البخور

• تأهيل مدرسة الديرة للفنون والحرف اليدوية