انقذ فريق تخصصي متكامل بمدينة الملك عبدالله الطبية بالعاصمة المقدسة ممثلا بمركز الجراحات التخصصية سيدة بمنتصف العقد الثالث من العمر عقب معاناتها من أورام متعددة بالغدد الصماء صاحبها ارتفاع مستمر بضغط الدم في عملية خطيرة وبالغة التعقيد.

واستقبلت المدينة الطبية المريضة والتي كانت تعاني من ارتفاع دائم لضغط الدم وتم عمل عدد من الفحوصات الطبية اللازمة والاشعة المقطعية والتي اظهرت نتائجها وجود مايسمى بورم القواتم في كلتا الغدد الكظرية بالجانبين اضافة الى ورم بالغدة الدرقية وورم آخر ممتد الى الفص الايسر من الكبد كما تبين وجود ارتفاع في نسبة هرمون الكالستونين والادرينالين والنورادرينالين. حيث تم اخذ خزعة من ورم الغدة الدرقية والذي تبين انه من النوع الخبيث.

ونظرا لعدم استقرار ضغط الدم لدى المريضة قام فريق متخصص من قسم التخدير بقيادة الدكتورة سمية مليباري بتحضير المريضة قبل دخولها غرفة العمليات بايام بالتعاون مع أطباء الغدد الصماء حيث استغرق تجهيز المريضة في غرفة العمليات قبل اجراء العملية ساعتين وذلك يعود لضمان عدم ارتفاع ضغط الدم المفاجئ اثناء الجراحة.

وقام الفريق الجراحي بقيادة الدكتور ايهاب الحسيني والدكتور عماد الشريف والفريق المساعد المكون من الدكتورة رؤى و الدكتور سالم والدكتورة سوسن والدكتورة بنان من اجراء العملية الجراحية والتي كانت في غاية الدقة وذلك بإستئصال الغدة الكظرية اليمنى ومن ثم الغدة الكظرية اليسرى تبعها استئصال جزء من الفص الايسر للكبد بمساعدة من الدكتور فادي البدوي.

وتعرضت المريضة خلال الجراحة لتذبذبات في ضغط الدم مما ضاعف من خطورة العملية ولكن بفضل من الله ثم بخبرة الكادر الطبي من التخدير والتمريض تم السيطرة على ضغط الدم وتكللت العملية ولله الحمد بالنجاح التام بمتابعة مستمرة من رئيس مركز الجراحات التخصصية الدكتور عبدالعزيز الزهراني حيث مكثت المريضة عدة ايام بالعناية المركزة حتى تماثلت للشفاء واخرجت لمنزلها ولله الحمد حيث تقرر اجراء استئصال الغدة الدرقية في مرحلة لاحقة بإذن الله.

وتتميز المدينة الطبية بالقيام بمثل هذا النوع من العمليات النادره وغيرها الكثير نظير ما تمتلكة المدينة الطبية من كفاءات ذات تأهيل عالي وإمكانات على أحدث مستوى تضاهي مثيلاتها بالعالم بدعم كبير توليه حكومة خادم الحرمين الشريفين ووزارة الصحة للرعاية الصحية للمواطنين والمقيمين وزوار بيت الله الحرام وتقديم كل ما من شأنه تسهيل الحصول على خدمة طبية متميزة ذات جودة عالية ضمن رؤية المملكة الطموحة.