خصصت وكالة الرئاسة العامة للشؤون الفنية والخدمية منظومة عمل متكاملة لصلاة آخر جمعة قبيل شهر رمضان المبارك، من خلال تكثيف عمليات التطهير والتعقيم والتشغيل إضافة إلى توزيع عبوات ماء زمزم ذات الاستخدام الواحد على المصليات والمطاف والساحات والزوار بشكل عام، كما تشرف الوكالة على عمليات التنقل والعربات داخل المسجد الحرام، وتحديد مسارات ذوي الاحتياجات الخاصة كما يشمل ذلك نقل منبر خطبة الجمعة خلف المقام وتطهيره وتعقيمه وتجهيزه للخطيب، وتنظيم الساحات، وضمان نجاح عمليات التفويج وتحقيق متطلبات الإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية داخل المسجد الحرام ورصد ومعالجة أي ملاحظات قد تطرأ على منظومة العمل الميداني.

وجهزت إدارة خدمات التنقل عربات كهربائية وعربات يدوية لتسهيل عملية تنقل المصلين والمعتمرين من خلال دور الميزانين بالدور الأول للطواف والسعي بالعربات، مع وضع ملصقات في مواقع التوزيع تؤكد على تطبيق التباعد الاجتماعي. وجندت إدارة الأبواب التابعة للوكالة أكثر من (100) مراقب للأبواب، لاستقبال المصلين وتوجيههم إلى الأماكن المخصصة.