قالت جمعية النحالين التعاونية بالباحة انها انظمت إلى منصة عصره، وتهدف هذه الخطوة إلى فتح قنوات تسويقية جديدة لمنتجات أعضاء الجمعية من العسل ومشتقاته عبر الخيارات التسويقية واللوجستية الواسعة التي توفرها المنصة.

وتعد جمعية النحالين بالباحة الجمعية الأولى من نوعها إذ تأسست في العام 2008 واتخذت من الباحة مقراً لها حيث تعتبر المنطقة نقطة وسطية بين مجموعة من المناطق النحلية في المملكة وعملت منذ تأسيسها على تنسيق جهود الأعضاء لتطوير أساليب الانتاج وتنويعه وتحسين ظروف التسويق لرفع العائد المالي لصناعة العسل.

وتضمن الاتفاقية الجديدة فرص وصول أكبر لمنتجات الجمعية من العسل لشريحة واسعة من الجماهير، إذ تمثل عصره منصة رقمية مخصصة لتسويق أجود منتجات المزارع السعودية وتسهيل فرص الوصول إلى المستهلكين عبر تقديم كافة الخدمات اللازمة لإتمام عمليات البيع الإلكتروني وتوصيل المنتجات عبر تطبيق وموقع الكتروني.

من جانبه أكد رئيس مجلس إدارة جمعية النحالين التعاونية بالباحة الدكتور أحمد آل خازم سعادته بالاتفاقية الجديدة إذ قال: "تمثل هذه الخطوة أهمية كبيرة لنا، إذ تفتح الأبواب لفرص وصول جديدة، كما أن النجاح الكبير الذي تعيشه عصره سيساعد في دعم النحالين وتمكينهم من تقديم منتجاتهم والتعريف بالمنتج المحلي كما تمنح المستهلك في السعودية فرصة الوصول إلى أفضل المنتجات".

من جانبه قال الرئيس التنفيذي لـ"عصره" الاستاذ أحمد الشمري: "تمثل منتجات العسل أهمية كبرى بالنسبة لشريحة واسعة من العملاء، ونحن نعرف قيمة هذه المنتجات وهو ما يعزز من سعادتنا بانضمام جمعية النحالين بالباحة للمنصة، إذ تساعدنا هذه الخطوة على منح العملاء فرصة الوصول إلى أجود المنتجات المحلية الخاضعة لأعلى معايير المطابقة المخبرية".

وتمثل منصة دعم للمزارع والمزارعين السعوديين إذ تسهل فرص وصول منتجاتهم عبر توفير منصة رقمية قادرة على تقديم كافة الخدمات اللازمة لإتمام عمليات البيع الإلكتروني وتوصيل المنتجات عبر تطبيق وموقع الكتروني، وهي الخطوة التي تضمن للمزارع نمواً واسعاً في المبيعات، وتمنح العملاء فرصة وصول أسهل لأجود المنتجات.