اعتمد صاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن سعود بن نايف بن عبدالعزيز، وزير الداخلية، رئيس اللجنة العليا للعمرة، الخطة العامة للطوارئ بالعاصمة المقدسة والمدينة المنورة، خلال شهر رمضان المبارك لهذا العام 1442هـ.

‏أوضح ذلك معالي مدير عام الدفاع المدني الفريق سليمان بن عبد الله العمرو، مؤكدًا أن ذلك يأتي امتدادًا لجهود حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع، في توفير كل ما من شأنه المحافظة على أمن وسلامة قاصدي الحرمين الشريفين. ‏

وبين معالي الفريق العمرو أنه تم تكثيف الجولات التفتيشية على جميع المنشآت والمواقع التي يرتادها المعتمرون والزوار وتوفير كل ما يلزم للمحافظة على السلامة العامة.