وسيكون كلاسيكو الاتحاد و الهلال اليوم، مؤثرًا في سباق اللقب، إذ يتصدر «الزعيم» جدول المسابقة برصيد 48 نقطة، وبفارق 6 نقاط عن «العميد» صاحب المركز الثالث.

وتلقى الاتحاد مفاجأة غير سارة أمس الأول ، بتعرض لاعب الوسط المدافع عبدالإله المالكي، لإصابة في مفصل القدم، تلحقه بأحمد حجازي وزياد الصحفي الموقوفين، وبرونو هنريكي المصاب، الغائبين عن المباراة، لا يجد البرازيلي كاريلي المدير الفني لفريق الاتحاد في موقف لا يحسد عليه.



واستقر الجهاز الفني للفريق الاتحادي على الدفع بحمدان الشمراني إلى جوار عمر هوساوي، لتعويض غياب الثنائي، حجازي والصحفي، ساعده على هذا الاختيار، عودة مهند الشنقيطي لمركز الظهير الأيسر، بعد تعافيه بشكل كامل من إصابته الأخيرة، ويحاول كاريلي التركيز قبل انطلاق المباراة إلى اختيار لاعب وسط مدافع ليكون إلى جانب كريم الأحمدي، عوضًا عن المالكي.

المباراة ستكون الأولى للفريقين بعد فترة التوقف بسبب أيام الفيفا، وخلت تحضيراتهما من خوض أي مباراة ودية، واكتفيا بالتدريبات اليومية، وأداء المنوارات لتطبيق النهج الفني لكل مدرب.

على الجهة المقابلة يفتقد الهلال، حامل اللقب، خدمات الثنائي سالم الدوسري وسلمان الفرج للإصابة، بينما يبقى لحاق عبدالله الحمدان باللقاء محل شك لعدم الجاهزية عقب تعافيه مؤخرًا من فيروس كورونا.

وفي مباراة أخرى، يتطلع النصر إلى تحقيق نتيجة إيجابية عندما يحل ضيفًا على ضمك، بعد الخروج من نصف نهائي كأس الملك على يد الفيصلي بهدف دون رد.

ويحتل النصر المركز الخامس برصيد 36 نقطة، بينما يكافح ضمك للبقاء في دوري المحترفين، إذ يقبع في المركز قبل الأخير برصيد 24.

وتلقى النصر ضربة موجعة أمس الأول، بإعلان لجنة الانضباط والأخلاق بالاتحاد السعودي لكرة القدم، إيقاف هداف الفريق عبدالرزاق حمدالله 15 يومًا قابلة للتمديد، على خلفية ما بدر منه في مباراة الفيصلي في نصف نهائي كأس خادم الحرمين الشريفين.

ويستقبل التعاون ضيفه العين في لقاءٍ تُرجَّح فيه كفّة الأول، صاحب المركز الرابع بـ38 نُقطة، بينما العين مُتذيل ترتيب الدوري بـ20 نُقطة.