أكد عيسى المحياني المدرب الحالي، ولاعب الهلال والاتحاد الأسبق، أن موقعة الكلاسيكو بأنها دائما مثيرة ويستمتع فيها الجمهور بمختلف أطيافه.

وأوضح المحياني في تصريح خاص لـ»المدينة» أن الهلال في آخر فتراته ثابت في المنافسة ولكن الاتحاد حتى مع تراجع مستواه في المواسم الماضية، كان يقدم مستويات لافتة في الكلاسيكو، بل كان يتفوق رغم ظروفه على الهلال.

وشدد المحياني، على أن عشاق الكرة السعودية، سيكونوا على موعد مع الإثارة والمتعة الكروية، خصوصًا أن هناك تقارب في مستوى الفريقين وواقعية خاصة من كاريلي مدرب الاتحاد.

وتابع عيسى المحياني، من وجهة نظري الفنية أرى كاريلي نجح في إعادة شخصية الاتحاد في هذا الموسم، بعد معاناة في المواسم الماضية في تذبذب المستوى، وتغيير عدد كبير من المدربين، ولم يستطع أحد منهم في إعادة الفريق إلى المسار الصحيح باستثناء كاريلي.

وزاد، أتمنى استمرار كاريلي مع الاتحاد في الموسم المقبل، نظرًا للعمل الفني الجيد الذي يقوم به مع الفريق الاتحادي، ونجاحه في توصل إلى توليفة جيدة من اللاعبين الحاليين، وضعت الفريق على المسار الصحيح.

وبين عيسى المحياني، أن الفريقين يملكان عناصر قادرة على صنع الفارق، رغم الغيابات المؤثرة عن مباراة اليوم، خاصة أن الكلاسيكو، لا يخضع لأي اعتبارات، وأعتقد أن الغبلة ستكون للفريق الأجهز بدنياً وفنياً وذهنياً، بالإضافة لقدرة كل مدرب على قيادة فريقه من خارج الخطوط.

واختتم المحياني حديثه بقوله، أعتقد أن الكفتين متساويتان، وعناصر قوة كل فريق تختلف عن الآخر، فالاتحاد قوته في الأطراف بوجود جاري والعبود والبيشي وفهد بينما قوة الهلال في عمق الملعب بتواجد كويلار جوفينكو وفيتو.

وأتمنى عيسى المحياني أن تكون المباراة تليق بالفريقين ومكانتهما في أعلى هرم الكرة السعودية.