في تغريدة له على «تويتر» قال رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي أمس الخميس: إن نتائج الجولة الثالثة من الحوار الإستراتيجي الأمريكي العراقي تمثل بوابةً لاستعادة الوضع الطبيعي في العراق، مؤكدًا أن الحوار هو الطريق السليم لحل الأزمات.

وأضاف: إن الشعب العراقي يستحق العيش في السلم والأمن والازدهار، وختم الكاظمي تغريدته بالقول: «لا للصراعات والحروب والسلاح المنفلت والمغامرات». وخلال الجولة الثالثة من الحوار الإستراتيجي الأمريكي العراقي، التي انطلقت الأربعاء افتراضيًا، وافقت واشنطن على سحب قواتها القتالية المتبقية في العراق.