أعلن وكيل الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام، الدكتور سعد بن محمد المحيميد، جاهزية التوسعة السعودية الثالثة بالمسجد الحرام، لاستقبال المصلين بكامل طاقتها الاستيعابية، خلال شهر رمضان لهذا العام.

وأكد المحيميد أن جميع المصليات والمسارات طبق عليها جميع الإجراءات الاحترازية التي تضمن عدم التقارب بين المصلين خلال الدخول والخروج، وتأديتهم للصلاة، وإن جميع المداخل زودت بأجهزة قياس درجات الحرارة، ونقاط الفرز التي خصص عليها كوادر بشرية مؤهلة ومدربة على تطبيق جميع الإجراءات الاحترازية

وأوضح أن المسارات قسمت إلى مسار رحلة المعتمر، ورحلة المصلي، وكل مسار زود بمنظومة من الخدمات الخدمية والفنية والتوجيهية والصحية والأمنية.

ولفت المحيميد النظر إلى أن التوسعة السعودية الثالثة التي دشنها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود تعد امتدادًا للتوسعات التاريخية السابقة التي بدأت بأمر الملك المؤسس عبدالعزيز بن عبدالرحمن ـ رحمه الله .