بتوجيه مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل، وبمتابعة من نائبه صاحب السمو الملكي الأمير بدر بن سلطان، تقوم "لجنة السقاية والرفادة" بالإمارة بالشراكة مع الجهات ذات العلاقة على توزيع قرابة 12 مليون مُنتج تشمل وجبات الإفطار والسلال الغذائية خلال شهر رمضان 1442هــ، في المسجد الحرام ونقاط التجمع والمنافذ والأحياء السكنية بالمنطقة.

وأوضح وكيل إمارة منطقة مكة رئيس لجنة السقاية والرفادة الدكتور مشبب القحطاني، أن اللجنة تحرص على تقديم أفضل الخدمات خلال شهر رمضان المبارك انطلاقًا من دورها في تنظيم تقديم المنتجات الخيرية بهدف الوصول إلى الغاية المنشودة والمتمثلة في تحقيق مفهوم السقاية والرفادة بالشكل الحضاري وفق أفضل الطرق التي تراعي كرامة المستفيدين وتحفظ النعمة من الامتهان.

وأضاف القحطاني أن اللجنة حرصت على توفّر الاشتراطات التي تُراعي جودة المواصفات ومكونات وجبات إفطار الصائمين، والأخذ في الاعتبار احتوائها على عناصر غذائية طبيعية وصحية، كذلك حفظها وتقديمها في مغلفات آمنة وصديقة للبيئة، بما يتواكب وجهود الدولة في التقيد بالاحترازات الصحية لمنع تفشي فايروس كورونا، مشيرًا إلى أنه لأجل تحقيق ذلك وضعت اللجنة ضوابط تُلزم الجهات الأهلية بتطبيق الاشتراطات والبروتوكولات المعمول بها عند التوزيع، مع توفير المعقمات والكمامات ومراعاة التباعد الجسدي خلال العمل الميداني.