وقف معالي مدير الأمن العام، الفريق أول ركن خالد بن قرار الحربي، على جاهزية الجهات الأمنية والمساندة في تنفيذ الخطط الأمنية والمرورية المتعلقة بخطة أمن العمرة لهذا العام 1442هـ، حيث جرى تطبيق فرضية حية للانتشار الميداني للجهات المشاركة، وتجول في المواقع المشمولة بالخطة، يرافقه قائد قوات أمن العمرة اللواء زايد الطويان، والقادة الميدانيون.

واستمع معاليه لشرح من القيادات الأمنية لآلية تنفيذ الخطط الأمنية المعتمدة لموسم العمرة في شهر رمضان المبارك هذا العام، اشتمل على الاستعدادات والتجهيزات البشرية والمدنية والخط الزمني لتنفيذها، مع تطبيق جميع البروتوكولات الصحية والتدابير الوقائية للمعتمرين والمصلين، بما يضمن تطبيق أعلى درجات الأمن ومعايير السلامة.

من جهة أخرى، التقى معالي مدير الأمن العام، معالي نائب وزير الحج والعمرة الدكتور عبدالفتاح بن سليمان مشاط، ومعالي وكيل الرئيس العام للمسجد الحرام والمسجد النبوي الشريف الدكتور سعد بن محمد المحيميد، وجرى خلال اللقاء بحث سبل تعزيز الجهود بين جميع الجهات المشاركة في خدمة المعتمرين والزوار.