أفادت تقارير أمس الاثنين، بسقوط قتيل وجريح في إطلاق نار خارج مستشفى في العاصمة الفرنسية. وأضافت التقارير المحلية، أن شخصين أصيبا بالرصاص أمام مستشفى هنري دونان في الدائرة السادسة عشرة من باريس، أحدهما لفظ أنفاسه الأخيرة بسبب الإصابة.

كذلك نشرت مواقع إعلامية عبر تويتر مقطع فيديو للحادث، أردفته بالتأكيد أن منفذ الهجوم قد هرب، وأظهر الفيديو تجمّع سيارات الإسعاف وعناصر الشرطة في مكان الهجوم. فيما لم يعرف أي شيء عن ملابسات إطلاق النار أمام هذا المستشفى الخاص التابع للصليب الأحمر الفرنسي.