هبطت أسعار الذهب اليوم الثلاثاء، إذ نال صعود الدولار وارتفاع عوائد سندات الخزانة الأمريكية من من الطلب على المعدن الذي يعتبر ملاذا آمنا قبيل صدور بيانات التضخم في الولايات المتحدة في وقت لاحق من اليوم.

ونزل الذهب 0.4 في المعاملات الفورية، ليكون بحلول الساعة 0633 بتوقيت جرينتش عند 1725.15 دولار للأوقية (الأونصة). كما تراجعت العقود الأمريكية الآجلة للذهب 0.4 بالمئة إلى 1726.20 دولار للأوقية.

يضغط صعود الدولار على الذهب، إذ يصير المعدن أكثر تكلفة بالنسبة للمشترين خارج الولايات المتحدة، في حين ترفع زيادة عوائد السندات تكلفة فرصة حيازة المعدن الذي لا يدر عائدا.

خلص مسح نشره بنك الاحتياطي الاتحادي لنيويورك أمس الاثنين إلى أن توقعات المستهلكين الأمريكيين للتضخم ارتفعت من جديد في مارس آذار بعد زيادات تدريجية في الشهور الأخيرة، وأنها صارت أكثر إيجابية حيال سوق العمل، مما يدعم عوائد السندات والدولار.

وقال ستيفن إنز كبير محللي الأسواق العالمية لدى شركة الخدمات المالية أكسي "من الصعب تصور أن الذهب لن يرتفع اليوم إذا أظهرت البيانات زيادة التضخم، لكن هناك احتمال كبير لارتداده عن هذا المسار في وقت لاحق هذا الأسبوع إذا جاءت بيانات مبيعات التجزئة إيجابية يوم الخميس".

وبالنسبة للمعادن النفيسة الأخرى، هبطت الفضة 0.1 بالمئة إلى 24.81 دولار للأوقية، بينما استقر البلاديوم عند 2676.70 دولار للأوقية، وهبط البلاتين 0.2 بالمئة إلى 1166.82 دولار.