يشهد سوق العزيزية للأغنام بالرياض هذه الأيام تفاوتا ملحوظا في الأسعار، تميل أغلبها للانخفاض، نظرا لقلة عدد الزبائن من مرتادي السوق، حيث لم يتجاوز سعر الرأس بالحد الأقصى قيمة الألف ريال.

​وكشف عدد من المتسوقين والتجار لـ"المدينة" أنه رغم حلول شهر رمضان المعظم، إلا أن الأسعار لم تشهد ارتفاعا كما هو معتاد في مثل هذا الوقت من كل عام. يقول عبدالله الحربي، أحد الباعة، أن الأجواء هادئة في السوق هذ الأيام، وهو ما تسبب في انخفاض الأسعار نظرا لقلة الطلب وزيادة المعروض. وبرر نواف سعيد، أحد المتسوقين، عدم الإقبال على الشراء هذا العام، بتأثر سوق الأنعام بجائحة كورونا، وتفضيل كثير من الناس لشراء الذبائح الجاهزة، وخاصة في ظل انتشار خدمتها عبر التطبيقات وتوصيلها للمنازل. وأوضح عوض الحدادي، أحد المهتمين بسوق الماشية، أن أسعار الأغنام تتفاوت من 750 ريال وحتى 1000 ريال بحد أقصى، بينما في العام الماضي وصلت إلى 1800 ريال قبيل شهر رمضان. وأضاف الحدادي: أن خدمات البيع عبر الانترنت والتجهيز والتوصيل للمنازل أثر على سوق الماشية، وخاصة في ظل جائحة كورونا وخوف الناس من شراء اللحوم الحية. متوقعا أن تتحسن الأسواق وترتفع الأسعار مع موسم الحج وعيد الأضحى، نظرا لزيادة الطلب، وكذلك مع مؤشرات تزايد عودة الحياة لطبيعتها وخاصة مع انتشار تلقي اللقاحات.