أنجزت أمانة محافظة جدة 85% من مشروع تصريف مياه الأمطار بنفق السلام الذي يمتد تحت طريق الملك عبدالعزيز بطول 3.4 كيلومتر وعمق 15 مترًا عن مستوى الأرض.

ورافقت «المدينة» مسؤولي أمانة جدة في جولة ميدانية على نفق السلام، أشار خلالها المهندس سامر سروجي مدير عام التنفيذ لبرنامج تصريف مياه الأمطار إلى أن محطة السلام عبارة عن 3 مشروعات تشمل شبكة فرعية تخدم الأحياء المحيطة بالمنطقة الواقعة بين طريق الملك عبدالعزيز وطريق المدينة من الشرق ومن الشمال طريق التحلية وجنوباً شارع عرفات، مشيرًا إلى أن الأمانة استخدمت تقنية الدفع النفقي لأول مرة على عمق 15 مترًا تحت الأرض ويصل طول النفق الى 3.4 كيلومتر بقطر يعتبر الاعلى في العالم ودون تأثير على الحركة المرورية.

وأوضح أن الانتهاء من 6 مشاريع من أصل 12 مشروعًا يجري تنفيذها ضمن المرحلة الأولى بتكلفة إجمالية قدرت بـمليار و284 مليون ريال ومن بينها مشروع حي الواحة، مشروع محطة الرفع لنفق السلام، مشروع ميدان السارية، مشروع نفق الأمير ماجد مع شارع حراء، ميدان الكرة الأرضية.

أما المهندس سعيد الجهي مدير مشروع نفق محطة رفع السلام ومدير مشروع شبكة الخطوط الفرعية للنفق، فأكد أن المحطة جرى إنشاؤها على أحدث التقنيات العالمية، وتتكون من غرفة الكنترول والمولدات والمستودع والورشة والبير العميق التابع للنفق حيث يوجد به 8 مضخات بقدرة رفع 21 ألف متر مكعب في الساعة، والمحطة مصممة لاستقبال «12.4» متر مكعب في الثانية الواحدة من مياه الأمطار القادمة من النفق بقطر 3.5 متر، و بالإمكان تخزين ما يقارب 55 الف متر مكعب كسعة تخزينية.

وقال المهندس حاسن مصطفى لنقا مدير إدارة الجودة والسلامة: المشروع يتكوّن من 13 خزاناً تجميعياً متوسطاً عمقها 15 مترًا، منفذة بطريقة الأوتاد المسلحة ويصل عمقها إلى 30 متراً، وتمتد بينها (المواسير) بطاقة تجميعية تتجاوز 23 مليون لتر ماء، وبكميات حفر تجاوزت 100 ألف متر مكعب.