قرر الرئيس الأميركي جو بايدن سحب كل القوات الأميركية من أفغانستان، من دون شروط بحلول 11 سبتمبر، وفقا لمسؤول أميركي، أمس الثلاثاء. وحذرت واشنطن، طالبان بأنها سترد «بقوة» على أي هجوم يستهدف قواتها في أفغانستان.

ويسمح قرار بايدن بتواجد القوات الأميركية في أفغانستان لما بعد المهلة المحددة في الأول من مايو، التي تفاوضت عليها إدارة الرئيس الأميركي السابق دونالد ترمب مع طالبان، وحدد الذكرى العشرين لهجمات 11 سبتمبر.

وصرح المسؤول الأميركي للصحافيين بقوله: «سنبدأ انسحابا منظما للقوات المتبقية قبل الأول من مايو، ونتوقع إخراج كل القوات الاميركية من البلاد قبل الذكرى العشرين (لهجمات) 11 سبتمبر»، مضيفا «أبلغنا طالبان من دون أي التباس أننا سنرد بقوة على أي هجوم على الجنود الأميركيين خلال قيامنا بانسحاب منظم وآمن».