بكفاءات مهنية متخصصة وقدرات عالمية وإمكانيات حديثة تميز مركز القلب بمدينة الملك عبدالله الطبية بالعاصمة المقدسة منذ عقد ونيف بتقديم خدمات نوعية عالية الجودة لضيوف بيت الله الحرام من حجاج ومعتمرين وقاطني مكه المكرمة من مواطنين ومقيمين.

وكانت المدينة الطبية على موعد مع انطلاقة سلسلة من النجاحات الطبية منذ غرة شهر ذي الحجة من عام ١٤٣١ هجري بأول عملية قلب مفتوح تكللت بالنجاح لتستمر مسيرة التطوير والتحسين ليصل مجمل عمليات القلب المفتوح الى نهاية شهر مارس من هذا العام اكثر من ٢٣٨٠ عملية متنوعه تشمل تغير الصمامات بأنواعها سواء كانت بالطرق التقليديه او ذات التدخل الجراحي بالمنظار اضافه الى حالات زراعه أورده تقوم مقام الشرايين التاجيه التي تعرضت لانسدادات نتيجه أمراض مزمنه أخرى مثل السكري و ارتفاع ضغط الدم و التدخين و السمنه و ارتفاع نسبه الدهون جميعها تكللت بالنجاح ولله الحمد والمنه.

ويأتي ذلك ضمن الخطط الاستراتيجية للمدينة الطبية في تسخير الإمكانات التخصصية والطاقات التي تعمل على مدار الساعة لتقديم أجود الخدمات الطبية للمرضى من خلال منظومة علاجية متقدمة، وقوى عاملة إشرافية طبية وفنية ومساعدة على مستوى عالٍ من التأهيل العلمي والفني.