تسلم صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن ناصر بن عبدالعزيز أمير منطقة جازان، التقرير السنوي لجامعة جازان للعام 1441هـ، وذلك خلال استقباله بمكتبه بالإمارة اليوم معالي رئيس الجامعة الأستاذ الدكتور مرعي بن حسين القحطاني وعدد من وكلاء الجامعة ومنسوبيها، الذين قدموا للسلام على سموه وتهنئته بحلول شهر رمضان المبارك.

وأكد سموه حرص وتوجيهات القيادة الرشيدة الدائمة بتقديم كل ما فيه خدمة للعلم والتعليم وفق رؤية وتطلعات المملكة، كما قدم سموه باسمه وباسم أهالي المنطقة الشكر للجامعة على جهودها المشرفة في البناء والتنمية والتي يفخر بها الجميع دائما خلال مسيرتها، وقيامها على أكمل وجه بالدور المنوط بها في خدمة المجتمع وأبناء المنطقة بما يعود عليهم بالنفع والفائدة.

كما نوّه بدور الجامعة في تدشين مركز اللقاحات ضد فايروس كورونا للمواطنين والمقيمين وذلك ضمن التدابير اللازمة والاجراءات الاحترازية لحماية المجتمع وفقا لتوجيهات القيادة الكريمة .

بعد ذلك استمع سموه لشرح مفصل من رئيس الجامعة عن التقرير السنوي وما تضمنه من إنجازات حققتها الجامعة، وأوضح معاليه أنه بفضـل اللـه ثـم بدعـم قيادتنـا الرشـيدة اسـتطاعت الجامعـة خلال هـذا العـام أن تحقـق العديـد مـن الإنجازات فـي كافـة المجالات والتـي كان مـن أهمهـا الحصول على الاعتماد المؤسسي الكامل من المركز الوطني للتقويم والاعتماد الأكاديمي، إلى جانب النقلة النوعية في مجال التعليم الالكتروني التي حققتها الجامعة في ظل جائحة كورونا، وتحقيق الجامعة للمركز الثالث على مستوى الوطن في مجال كفاءة الإنفاق باعتمادها على كوادرها الإدارية والهندسية والفنية.

واختتم حديثه بتوجيه الشكر باسمه ونيابة عن منسوبي ومنسوبات وطلاب وطالبات جامعة جازان لسمو أمير المنطقة وسمو نائبه على ما يوليانه من اهتمام ومتابعة لكل ما يهم الجامعة ويسهم في الرقي بالخدمات العلمية والعملية والمجتمعية التي تقدمها، وفقاً لتوجيهات وتطلعات خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وسمو ولي عهده الأمين – حفظهم الله – بمواصلة الدعم والرعاية للعلم والتعليم في جميع مناطق المملكة.