أطلقت جامعة الملك عبدالعزيز أول منتجاتها الطبية متمثلة في ﺑﺨﺎخ اﻷﻧﻒ واﻟﻔﻢ «ﺟﻴﻨﻮﻓﻴﺮ» ومطهرات طبية أطلق عليها اسم «ﺳﻌﻮدي ﺟﺎرد» وأصبحت المنتجات متاحة بالسوق المحلية بعد إنتاجها وتدشينها كمرحلة أولى بالتعاون مع شركة الشاعر للأدوية.

ونجح خبراء وأساتذة من مركز التميز البحثي لبحوث الدواء والصناعات الدوائية الذي تحتضنه كلية الصيدلة بجامعة الملك عبدالعزيز في اكتشاف الدواء ومن ثم العمل على تطويره وتحسينه حتى الوصول إلى اتفاقية مع شركة القطاع الخاص لإنتاج الأدوية وطرحها بالسوق المحلية. ويتميز المنتج الأول ﺑﺨﺎخ للأﻧﻒ واﻟﻔﻢ «ﺟﻴﻨﻮﻓﻴﺮ» ﺑﺘﻜﻮﻳﻦ ﻃﺒﻘـﺔ ﻋﺎزﻟـﺔ ﻓـﻲ اﻟﺠﻬـﺎز اﻟﺘﻨﻔﺴـﻲ اﻟﻌﻠﻮي لتغيير اﻟﻮﺳﻂ اﻟﻤﻼﺋﻢ ﻟﻨﻤﻮ ﻫــﺬه اﻟﻔﻴﺮوﺳــﺎت إﻟــﻰ وﺳـﻂ ﻏﻴـﺮ ﻣﻼﺋـﻢ ﻟﻨﻤﻮﻫﺎ ﻣﻤـﺎ ﻳﻘﻠـﻞ ﻣـﻦ ﻓـﺮص اﻟﻌـﺪوى اﻟﻔﻴﺮوﺳـﻴﺔ، أما المنتج الثاني فهو ﻣﻄﻬﺮات ﻃﺒﻴﺔ ﺗﻢ ﺗﺼﻨﻴﻌﻬﺎ بتقنية اﻟﻨﺎﻧﻮ ﻟﻠﻤـﺮة اﻷوﻟﻰ ﻓﻲ ﺻﻨﺎﻋﺔ اﻟﻤﻄﻬﺮات.

وكان مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة شهد يوم الأحد الماضي تدشين المرحلة الأولى من المنتجات الوطنية الطبية الخاصة بالشراكة الإستراتيجية بين الجامعة وشركة مصنع الشاعر للأدوية.