برأت لجنة الانضباط والأخلاق بالاتحاد السعودي لكرة القدم اللاعب عبدالرزاق حمدالله مهاجم النصر، من تهمة الاعتداء على الحرمة الجسدية للاعب الفيصلي في مباراة الفريقين التي جرت في نصف نهائي كأس خادم الحرمين الشريفين، وانتهت للفيصلي 1/ 0.

وأقرت لجنة الانضباط أمس، عدم ثبوت اعتداء لاعب النصر عبدالرزاق حمدالله على وليد الأحمد لاعب الفيصلي، وكانت «الانضباط» أصدرت قرارًا في وقت سابق بإيقاف حمدالله 15 يومًا بصفة مؤفتة، لشبهة قيامه بالاعتداء على الحرمة الجسدية والمعنوية للاعب من الفريق المنافس.

وقال بيان لجنة الانضباط: وبعد الاطلاع على إفادة لجنة الحكام متضمنة فيديو مصور من الناقل الرسمي، وبعد التحقيق مع لاعب النصر عبدالرزاق حمدالله وبعد سماع أقوال لاعب الفيصلي وليد الأحمد الذي أفاد بأن ما قام به لاعب فريق النصر يحدث ما بين اللاعبين في كرة القدم وأمر يراه معتادًا وأن اللمس كان في أسفل الظهر.. مما يجعل اللجنة تكتفي بما قامت به من تحقيقات، وجاء قرار اللجنة:

أولاً: عدم ثبوت مخالفة لاعب فريق النصر عبدالرزاق حمدالله.

ثانيًا: انتهاء أثر قرار رئيس اللجنة اعتباراً من تاريخ هذا القرار.

ثالثًا: قرار قابل للاستئناف وفقًا للمادة (139) من اللائحة.