فتح المعهد السعودي التقني للخطوط الحديدية «سرب» باب التسجيل للتدريب في برنامج «قائد قطار الحرمين السريع»، ويستمر البرنامج التدريبي لمدة عام وينتهي بالعمل في شركة رينفي-السعودية، إحدى الشركات المتحالفة لتشغيل مشروع قطار الحرمين السريع.

وأتاح المعهد عبر حسابه في تويتر التسجيل للشباب السعوديين اعتبارًا من أمس وحتى 02 مايو 2021م، ويتاح التسجيل عبر الموقع الإلكتروني www.srp.edu.sa

.

رفع الكفاءة

وأوضح مدير عام «سرب» المهندس عبدالعزيز بن محمد الصقير أن البرنامج التدريبي يبدأ فعلياً الأحد 6 يونيو 2021م، مبيناً أن مدة البرنامج عام كامل، منها 3 أشهر في مقر المعهد و9 أشهر من التدريب العملي في مواقع العمل بمشروع قطار الحرمين السريع، مؤكداً أن الكفاءات الوطنية الشابة الجديرة بالتوطين تساهم فعلياً في النهوض بصناعة الخطوط الحديدية وتحقيق الاستدامة فيها، كما يسهمون بتميزهم في رفع الكفاءة وجودة الخدمات، وتحقيق رؤية المملكة 2030 بتحويل المملكة إلى مركز لوجستي عالمي.

100 قائد قطار

ولفت الصقير إلى أن البرنامج ساهم -بفضل الله- في تخريج 100 قائد لقطار الحرمين عبر برامج سابقة، ويعملون اليوم في مواقعهم، مبيناً في حديثه أن البرنامج المطروح حالياً في المعهد يلبي الحاجة للمزيد من السعوديين المؤهلين في هذا التخصص بالتزامن مع إعادة تشغيل رحلات قطار الحرمين نهاية شهر مارس الماضي.

وحول المكافأة التي يتقاضاها المتدرب، بين المهندس الصقير أن المتدرب يتقاضى مكافأة شهرية قدرها 4000 ريال خلال فترة التدريب، كما يُسجَّل المتدرب كمشترك في التأمينات الاجتماعية من اليوم الأول بصفته موظفاً تحت التدريب، حيث يتقاضى بعد التخرج راتباً شهرياً يبدأ بـ8000 ريال والعمل مع شركة رينفي-السعودية.

شروط لشغل الوظيفة

وعن الشروط العامة للقبول في البرنامج، بين الصقير أن المتقدم يجب أن يكون سعودي الجنسية، وحاصلاً على الثانوية العامة كحد أدنى بمعدل لا يقل عن 70% ، وأن لا يزيد عمر المتقدم عن 29 عاماً، وأن يحقق معايير القبول ويجتاز المقابلة الشخصية.

وعاد قطار الحرمين السريع للسير مجددًا، قبل أيام، بعد توقف دام عامًا كاملًا؛ بسبب ظروف جائحة فيروس كورونا المستجد ليكون في خدمة المعتمرين والزوار والاستعداد الكامل لموسم الحج لحالي، بعد أن تأكدت الجهات المشغلة من جاهزية القطار للتشغيل والتحقق من أدق المعايير المتعلقة بالسلامة، وضمان التشغيل الآمن واتخاذ كل الإجراءات والتدابير الاحترازية والوقائية لضمان سلامة الركاب، وبرحلات يومية مجدولة تصل قدرتها إلى 54 قطارًا، وبالسرعات الكاملة التي تبلغ 300 كم/ساعة لربط مكة المكرمة بالمدينة المنورة مروراً بمطار الملك عبدالعزيز بجدة ومدينة الملك عبدالله الاقتصادية برابغ.

ويُعّد قطار الحرمين السريع من أضخم مشروعات النقل العام في منطقة الشرق الأوسط؛ حيث تم إنشاؤه وفق أحدث التقنيات وبتكلفة بلغت 60 مليار ريال، وذلك في إطار اهتمام القيادة بخدمة قاصدي الحرمين الشريفين من الحجاج والمعتمرين والمواطنين والمقيمين؛ حيث يختصر المدة الزمنية بين مكة المكرمة والمدينة المنورة إلى نحو ساعتين فقط.