تلقى فريق الأهلي خسارة مدوية وتاريخية، بعد سقوطه أمام الاستقلال الإيراني بنتيجة 2-5 ضمن الجولة الأولى لدوري أبطال آسيا في المواجهة التي أقيمت أمس على الملعب الرديف لمدينة الملك عبدالله الرياضية بجدة، وبحضور وزير الرياضة الأمير عبدالعزيز بن تركي الفيصل.

ظهر الأهلي تائهًا طوال المباراة، ولم يقدم الفريق ما يشفع له بالفوز بالرغم من أنها المواجهة الأولى لمدربه ريجيكامب الذي لم تظهر بصمته الفنية.

افتتح فارشيد إسماعيل النتيجة للاستقلال في الدقيقة الخامسة، قبل أن يتمكن الأهلي من التعديل بواسطة السومة من جزائية تسبب فيها المؤشر د(27)، إلا أن الاستقلال سجل هدفين في الدقيقتين 54 و67 عن طريق محمد نادري ومهدي قائدي، وقلص السومة الفارق بتسجيله الهدف الثاني 79، ولكن مهدي قائدي أضاف الهدف الرابع بتسديدة قوية لم يتعامل معها العويس بشكل جيد د(86)، وثم سجل شيخ دياباتي الهدف الخامس من ركلة جزاء د(88).

وفي مباراة أخرى أهدر فريق الهلال نقطتين مهمتين بتعادله مع نظيره أجمك الأوزبكي بنتيجة 2-2، في اللقاء الذي جمعهما أمس على ملعب الأمير فيصل بن فهد بالملز ضمن الجولة الأولى للمجموعة الأولى.

سجل للهلال ساردور رحمتوف بالخطأ في مرمى فريقه إثر عرضية البريك د(27)، ولوسيانو د(37)، بينما سجل لأجمك ظفر يولفونوف إثر خطأ فادح من المعيوف د(11)، وسنجار شاخميدوف إثر عرضية ارتدت من المعيوف وضعها سنجار في الشباك د(70).

وضمن نفس المجموعة تعادل استقلال دوشنبه الطاجيكستاني مع شباب الأهلي دبي دون أهداف.