فرط فريق الاتحاد في نقطتين ثمينتين بتعادله السلبي أمام الباطن في اللقاء الذي جمعهما أمس بالشرائع، ليرفع العميد رصيده إلى 46 نقطة ثالثًا ويهدر فرصة معادلة الهلال والشباب نقاطيًا.

ظهر الباطن بمستوى مغاير عما قدمه في آخر مباراتين أمام النصر والشباب، حيث لعب بتماسك وترابط بين صفوفه، فغابت المساحات للهجوم الاتحادي بسبب الكثافة العددية في المناطق الخلفية، وهو الأمر الذي أجبر لاعبي الاتحاد على التسديد من خارج المنطقة، بدأها الجبرين بتسديدة اصطدمت في العارضة، ثم تصويبة رومارينهو ارتدت من الحارس كمبانيا، وتسديدة رومارينهو من كرة ثابتة اصطدمت بالقائم الأيمن، بينما مرر البيشي كرة طويلة لفهد المنفرد بالمرمى استعجل فيها ولعبها بجوار القائم، في المقابل كان للباطن فرصة وحيدة من تصويبة زكريات سامي اعتلت عارضة فواز القرني.

وفي الشوط الثاني واصل الاتحاد ضغطه المكثف، بينما تراجع جميع لاعبي الباطن للخلف للحفاظ على مرماهم، وعجز لاعبو الاتحاد في الاختراق من العمق، فلجأوا للعب الكرات العرضية، ومن إحداها رأسية حجازي ارتدت من الحارس لتجد فهد صوبها فوق العارضة، ورأسية أخرى من حمدان مرت أمام المرمى، كما لعب العبود كرة عرضية لم يتعامل معها رومارينهو كما يجب لتمر بجوار القائم، لتنتهي المباراة بتعادل بأشبه للخسارة للاتحاد، ولم تفلح تبديلات كاريلي.

وفي مباراة أخرى تغلب الرائد على مضيفه القادسية بنتيجة 1-0 أحرزه كريم البركاوي د(95).