عبرت جماهير الأهلي عن غضبها لخسارة فريقها الثقيلة أمام الاستقلال بنتيجة 2-5 في أول مباراة له بدوري أبطال آسيا وعلى ملعبه، حيث قال البعض إن هذا نتيجة التعاقد مع المهاجم العاطل نيانغ بدلًا عن مدافع جيد، إذ كشفت المباراة ضعف الدفاع وسوء التخطيط لتجهيز الفريق للمباريات الآسيوية، بالإضافة إلى عدم معرفة المدرب ريجيكامب بإمكانيات الفريق، فهاجم وفتح الملعب ليتلقى الأهلي هزيمة تاريخية.

وطالبت الجماهير ريجيكامب بأن يتخلى عن قناعاته ويعرف حجم فريقه ويحترم الأندية الأخرى إذا أراد النجاح، كما أنها انتقدت المدرب على تغيير مراكز اللاعبين، حيث لعب عبدالباسط هندي كظهير أيسر بدلًا عن مركزه الأساسي قلب دفاع، وعبدالله حسون تواجد في أكثر من مركز منها الظهير الأيمن والجناح ومتوسط دفاع، والأمر كذلك انطبق على الأسمري الذي لعب في غير خانته، لتستمر الأرقام السلبية للأهلي الذي تلقى لأول مرة في تاريخه خسارة بخماسية في آسيا، بالإضافة إلى أن الفريق لم يتذوق طعم الانتصار للمباراة التاسعة على التوالي، منها 7 خسائر متتالية وهو ما لم يحدث في تاريخه من قبل.